إشتراط النجاح في امتحان الكفاءة الجامعية

الأربعاء  23 أيار 2007

 

أعتقد إعتقاداً راسخاً أن مستوى التعليم الجامعي  ولأسباب مادية وإدارية واجتماعية متعددة يسير في منحدر وأنه إذا استمرت الامور بدون إجراء تصحيحي جوهري من قبل جميع الجهات ذات العلاقة وبالأخص من قبل وزارة التعليم العالي فسيستمر الإنحدار السلبي في مستوى مخرجات العملية التدريسية.

يدرس مجلس التعليم العالي - وعلى ذمة صحيفة الغد - اعتبار النجاح في امتحان الكفاءة الجامعية شرطا للتخرج وأن المجلس يدرس تطبيق هذا التوجه خلال عامين.

أويد وبقوة هذا التوجه وأدعو إلى الإسراع في إقراره والبدء في تنفيذه. أعتقد أن هذا التوجه في إشتراط النجاح في امتحان الكفاءة الجامعية كشرط للتخرج سيكون كفيلاً بإيقاف الإنحدار في مستوي التعليم الجامعي بل وسيساهم في تخريج خريجين على سوية عالية وفي مختلف الحقول ، كما وسيساهم على المدى البعيد في "تنخيل" النظام التعليمي الجامعي الأردني من المؤسسات التعليمية ضعيفة المستوى حيث سيصبح الطلبة وأولياء أمورهم أكثر حرصاً في إختيار الجامعة التي ستمنحهم التأهيل المناسب والضروري لنجاحهم في إمتحان الكفاءة الجامعية.