Dr Yaseen Hayajneh Blog
مدونة الدكتور ياسين هياجنه
نحو فهم أوضح لمشكلة الأخطاء الطبية في الأردن
أرسل الصفحة لصديق

نشرت أولاً في 21 تموز 2007     ....... آخر تعديل 26 نيسان 2012

DrHayajneh@gmail.com

تشكل الأخطاء الطبية (الأحداث العرضية) السبب الخامس للوفيات في الولايات المتحدة الأمريكية حيث يموت سنوياً ما يصل إلى مئة ألف إنسان لأسباب ناشئة عن هذه الأحداث (الأخطاء) بحسب التقديرات المتحفظة للمعهد الطبي الأمريكي (Institute of Medicine).  أما حجم المشكلة في الاردن فغير موصوف حتى الآن حيث يفتقر الأردن للدراسات والاحصائيات التي تظهر حجم الاخطاء الطبية والحوادث العرضية والتي تؤثر في سلامة المرضى في المستشفيات الأردنية.  فقد صرّح وزير الصحة الاردني الدكتور سعد الخرابشة في نهاية عام 2006 "أن الممارسات غير الامنة ازدادت في السنوات الاخيرة وظهرت من خلال الملاحظات والشكاوى التي وجهت لمقدمي الخدمة". 

كما وجدت دراسة غير منشورة أجراها مجموعة من طلبة بكالوريوس برنامج إدارة الخدمات الصحية في جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية (نور عثمان وعلي العبادي وحازم حواتمه) قبل شهرين وتحت إشراف صاحب هذه المدونة أن تسعة وثمانين بالمئة من الممرضين العاملين في المستشفيات الأردنية يعتقدون بأن مشكلة الأخطاء الطبية مشكلة شائعة في الأردن ، كما يرى ستة وسبعون بالمئة بأنه يتم التغطية على الأخطاء الطبية عند حدوثها.

أمامنا طريق طويل لفهم حجم وأبعاد مشكلة الخطأ الطبي في الاردن وطريق أطول لوضع القوانين والسياسات الكفيلة بالبدء للتعامل مع هذه القضية الهامة. وكإحدى الخطوات الأولى للتعامل مع هذه المشكلة أرجو من القراء الكرام والذين لديهم معلومات تتعلق بأية حادثة خطأ طبي مشاركتي بها لتجميع هذه المعلومات بشكل يؤدي لتعزيز الوعي المجتمعي بوجود وحجم وصور الخطأ الطبي ويؤدي لفهم أوضح وتدريجي لكافة أبعاد المشكلة في وطننا الحبيب.

وفي دراسة استكشافية نوعية (Qualitative Exploratory) قمت بها حول الأحداث العرضية في مستشفيات الأردن ونشرت في دورية عالمية ، فقد تبين أن أهم أنواع الأحداث العرضية وقوعاً في مستشفيات الأردن هي أخطاء الأدوية (Medication Errors) ، وكان هذا هو النوع الأكثر ذكراً وبشكل يجعله النوع الرئيسي من الحوادث العرضية التي تقع في مستشفياتنا. وبالإضافة إلى أخطاء الأدوية تأتي وبشكل متساوي الأنواع التالية: التشخيص الخاطىء (Wrong Diagnosis) والالتهابات المكتسبة (Infections) وتقرحات السرير (Bed Sores) ثم يأتي بعد ذلك السقوط (Falling) وأخيراً الموت (Death).

كما بينت نتائج الدراسة أن أسباب وقوع الاحداث العرضية في مستشفياتنا تتمحور حول المحاور التالية:

أولاً: ضعف الإدارة (Poor Management) والمتمثل بضعف الإشراف (Poor Supervision)  والرقابة (Poor Monitoring) ؛ وضعف تطوير وتأهيل الكوادر (Staff Development) مثل التعليم المستمر (Continuing Education) وبرامج التعليم والتدريب في العمل (In-service Education) وبرامج التوجيه (Orientation) ؛ وغياب المساءلة والعقاب (Lack of Accountability and Discipline) ؛ وعدم وجود السياسات المنظمة للعمل (Policies and Protocols) والوصف الوظيفي (Job Description) أو عدم الالتزام بهما ؛ وعدم رضا العاملين عن عملهم (Job Dissatisfaction) وانخفاض معنوياتهم (Low Morale) والضغط النفسي (Stress) ؛ وضعف روح الفريق لدى العاملين (Poor Team Work).

ثانياً: حجم العمل الكبير (Heavy Workload) والمتمثل في ضغط العمل (Workload) وعدم كفاية أعداد الكوادر بالنسبة للمرضى (Inadequate Staffing) وساعات العمل الطويلة (Long Working Hours).

ثالثاً: ضعف المهارة الفنية (Technical Competency) عند الكثير من الكوادر الصحية والمتمثل بضعف المؤهلات (Inadequate Qualifications) وضعف المعارف النظرية (Inadequate Knowledge) وضعف الخبرات الفنية السابقة (Poor Experience).

رابعاً: الإهمال واللامبالاة (Negligence) وضعف الوازع الأخلاقي والإلتزام المهني (Poor Professional Ethics and Commitment).

خامساً: ضعف في عملية التواصل (Communication) بين الكوادر الصحية.

التحديد الواضح لأسباب أية مشكلة خطوة ضرورية تساعد في تحديد أولويات التعامل مع الأسباب الأكثر تأثيراً في حدوثها وبشكل يضمن فعالية نسبية أكبر في التعامل مع المشكلة وتحجيمها في الطريق إلى حلها.
 

إقرأ أيضاً:
نحو فهم أوضح لمشكلة الأخطاء الطبية في الأردن
في التخطيط الصحي ما ينفع الغرب قد لا يصلح للشرق

التشخيص الطبي الخاطىء - تحقيق صحفي نشرته مجلة أنت
إدارة الإستعمال ضرورة ملحة لحماية موارد صندوق التأمين الصحي
الإعتداء على العاملين في المستشفيات عرضٌ لمرض
حتى نتعلم الدرس وحتى لا ترحل الزينات من ربوع بلادي
الإحتيال على التأمينات الصحية والإجراءات الأخيرة لوزارة الصحة
أنواع وأسباب الحوادث العرضية في مستشفياتنا
سر الهجمة على مستشفى الأمير حمزة - قضية للنقاش
مغالطة في مقال فهد الفانك "أزمة المستشفيات الحكومية"
الحوادث العرضية في مستشفياتنا
دراسة دولية تكشف عن فجوات في بنية مستشفياتنا الخاصة
التمييز بين مفهومي الجودة وتحسين الجودة في الرعاية الصحية
مدراء التمريض في مستشفياتنا الحكومية وضرورة التغيير
الهيئة الأردنية لاعتماد المؤسسات الصحية في الأردن - لنتريث قليلاً
السياحة العلاجية والفرصة المتاحة
نحو تحقيق الشفافية في النظام الصحي الأردني
التوقف عن "مكافأة" المستشفيات عن أخطاءها
نحو فهم أوضح لمشكلة الأخطاء الطبية في الأردن
قانون الإنتخاب الحالي يجذر لحكومة الأرستوقراط
رفع رواتب أساتذة الجامعات الرسمية أو فقدانهم
صدمتي ومستشفى في إربد - الطالبة منتهى إبراهيم
الأخطاء في المستشفيات الأمريكية في تزايد
صدمة طالب حول الأخطاء الطبية في الأردن
الأخطاء الطبية.. والمسؤولية القانونية للطبيب .. المحامي ميلاد سامي

 

  أراء القراء

عزيزي القارىء،،،إذا كانت لديك أي معلومات عن حادثة خطأ طبي ، فأرجو منك مشاركتي بهذه المعلومات وإرسالها لي على إيميل drhayajneh@gmail.com 
مع جزيل شكري. د. ياسين هياجنه
 

فيما يلي حالات أخطاء طبية تم إرسال تفاصيلها من قبل المعارف والقراء :

 

حالة رقم 1 - 31 تموز 2007 - حدثت عام 2007
فتاة في الثلاثينات من عمرها دخلت لاجراء عملية بسيطة وهي عملية كسر احد الفكين لتخفيف بروز اللثة ( عملية تجميلية) في مستشفى *******. اجريت العملية والتي استمرت لمدة 8 ساعات!! رغم انها عملية بسيطة. قال الاطباء ان العملية ناجحة وبعد يوم من العملية قيل لنا انها مازات تحت المخدر، وبقيت في غيبوبة لمدة 45 يوما فارقت بعدها الحياة. بعد السؤال والتهديد والوعيد استنتجنا من الاطباء وباعتراف منهم بان المريضة عندما دخلت غرفة ال ICU توقف قلبها ولم يكن في الغرفة احد لاعطاءها electric shock وبقي قلبها متوقف لمدة 5-8 دقائق حتى جاء احد الموظفين وتدارك الوضع ولكن بعد فوات الاوان حيث ادى ذلك ادى الى اصابتها بموت دماغي! فكان السبب الاهمال الواضح في غرفة العناية الحثيثة

 

حالة رقم 2 - وصلتني بتاريخ 2 ايلول 2007 - المصدر: ممرض قانوني
كتب الطبيب أمر بإعطاء (KCL) لأحد المرضى ، فأعطاه أحد الممرضين القانونين الدواء ولكنه لم يقم بتوثيق ذلك كتابة ولم يوقع او يخبر احد بذلك ونزل الى غرفة التدخين ، ثم جاء الطبيب و سأل هل اخذ المريض العلاج؟ فقال مسؤول الوردية "هلا بعطيه حكيم" و ذهب مسؤول الوردية و اعطى (KCL) مرة اخرى! لم يستغرق الأمر أكثر من نصف ساعة حتى احتاج المريض الى انعاش! في خضم تلك الأحداث سحبت عينات للمريض و كنت انا من سأذهب بها الى المختبر و ما ان خرجت من الغرفة حتى جاء مسوؤل الوردية .... مات المريض؟؟؟؟

 

حالة رقم 3 - وصلتني بتاريخ 12 أذار 2008 - المصدر: ممرض قانوني
في مستشفى جامعي أعطى الممرض القانوني المريض مضاداً حيوياً بدون إجراء فحص حساسية. النتيجة وفاة المريض.

 

حالة رقم 4 - وصلتني بتاريخ 13 أذار 2008 - المصدر: الصحافة
في أحد مستشفيات وزارة الصحة الكبرى - وقع المريض أرضاً في مكان غير مستخدم في المستشفى ونزف المريض وبقي وحيداً لمدة يومين حتى وجد متوفياً.

 

حالة رقم 5 - وصلتني بتاريخ 1 أيار 2009 - المصدر : مريضة تعرضت لخطأ طبي
اثناء إجراء العملية القيصرية حدث نزيف اضطرهم لاستئصال الرحم ، واستدعاء طبيب مسالك لشيل الالتصاقات مع المثانى. بعد عشرة ايام من المعاناة عدت لطبيب المسالك ففحصني بدقة وخرج من المكتب وذهب للاتصال بطبيب النسائية ليعود لاخباري بضرورة الذهاب لطبيب النسائية مع هذا المغلف. بعد الالحاح لمعرفة المشكلة قال هناك انسداد بسيط بالحالب وبعد التحايل والاستدراج سأدخل تنظير لمدة ثلث ساعة ومن ثمى اخرج دون دفع اي مقابل لذلك خرجت بعد ساعتين بجراحة ووحدتين دم وثاني يوم اخرجت من المستشفى دون اعطائي اي مضاد وانا في حالة يرثى لها ووضع قسطرة للحالب الذي عرفنا من طبيب محايد أنه وصله قطبة أثناء القيصرية مما جعل البول يرتد الى كلية ومن هذا الوقت اصبحت اعاني من سلس بولي مما اضطرني استعمال فوط كبار السن والم شديد في منطقة الكلية اليمنى.

ثم ذهبت للطبيب الرائع جزاه الله عني خير جزاء الدكتور ابراهيم ... .... ليكمل لي علاجي وبعد الصور تبين ان القسطرة لم تركب بطريقة صحيحة. ادخلني عملية طوارئ لاستبدال القسطرة ومن ثم تبين ان سبب السلس البولي هو ناسور بولي مهبلي مما جعل طبيبي لاجراء تنظير للمثانة وجراحة كبرى في نفس اليوم بحضور طبيب تجميل وطبيبة نسائية ولغاية يومي هذا مازلت اراجع طبيبي واشتكي من منطقة الجاحة والكلية اليمنى .........

وقد رفعت قضية ولكن تفاجئت بالخبراء وتقريرهم 1.استأصال الرحم لانقاذ المريضة ومبرر 2.ربط الحالب مضاعفة طبية لا يمكن كان تجاوزها 3.من الصعب تحديد مسؤولية الناسور البولي الذي حدث بعد العملية الثانية وقد يكون سببها عدم اخذ الحيطة والحذر من قبل الأطباء او
حدوث التهابات في جدار المثانة والمهبل او نقص التروية الدموية بسبب العمليات المتكررة

 

حالة رقم 6 - وصلتني بتاريخ 14 حزيران 2009 - المصدر : طبيب
دخل المريض .. .... .. المستشفى بعد ان حصل على اعفاء طبي من الديوان الملكي العامر بعلاجه في ...... ...... {أحد أكبر مستشفيات عمان وأكثرها شهرة}. حيث كان المريض يعاني من انسداد شراييين ومن ضعف عضلة القلب وضغط وضعف في وظائف الكلى. ادخل المستشفى وتم عمل زرع شبكات حسب الشرح اعلاه عن حالة المريض .... في النهاية لم يتحمل القلب العملية ولم تتحمل الكلية الصبغات فتوقفت الكلية عن العمل تماما . وبعد اقل من اسبوع توفي المريض وقد دفن يوم امس 13/6 ...... اعتقد ان الخطأ هو الاقدام على عمل العملية في حين ان تاريخه الصحي لا يساعد.

 

حالة رقم 7 - وصلتني بتاريخ 25 نيسان 2012 ... المصدر: شقيق المريض
هذه قصة مرض أخي نادر ابو ليلى ..ليعرف الجميع ما الم بنا من مصاب....لا حو ولا قوة الا بالله..

بسم الله الرحمن الرحيم الذي لا يضر مع اسمه شيء
أحبائنا وأصدقائنا وأقاربنا...لقد طفح الكيل..سوف أخبركم قصة مرض أخي نادر ابو ليلى و عمره 40 سنة متزوج وله ولد و بنت وصاحب محلات (ناصر و نادر) ابو ليلى وهو مدير فرع الصويفية .......واليكم القصة من الاساس ..... انا ناصر ابو ليلى اخ نادر ابو ليلى كنت انا و هو في شهر 4-2011 في تركيا من أجل العمل وفي ليلة من الليالي قام في منتصف الليل يسعل وخرج من فمه دم..قلنا يمكن التهاب ..رجعنا الى عمان و شاورنا العائله واخبرناهم ماذا حصل مع نادر في اسطنبول..سألنا عن افضل أخصائي صدريه في عمان ومشهور جدا..طلب من نادر صوره شعاعية للصدر وبعد اخذ الصورة في المختبر الذي ارسلنا اليه الطبيب قال يوجد التهاب في الرئة اليمنى وسوف اعطيه بعض الادوية وسوف يتحسن..وبعد العلاج باسبوع راجعنا الطبيب وطلب ايضا صورة شعاعيه اخرى ليقارن..لم يجده الى الافضل..وقد كنا كل اسبوع نعمل صورة شعاعية ونراجع الطبيب ويقول التهابات التهابات وفي كل مرة يزيد من قوة الدواء..لعدم التحسن طلب منا ان يعمل له عملية تنظير في مستشفى خاص مشهور في غرب عمان يتعامل معه طبعا وأخذ خزع من الرئه لفحصها واثناء عملية التنظير وجد ماء على جدار الرئه وبقعة التهاب فيها دم وقال لقد نظفتها جيدا وعالجتها.وقد اخذ عينة منها ايضا وطلب منا ارسال العينات الى مختبر خاص ايضا يتعامل معه هو والمختبر ايضا مشهور..وبعد 4 ايام ذهبت انا واحضرت النتائج وذهبت بها الى الطبيب المعالج وقال يوجد عنده التهاب بالرئة وتجلط دموي على جدار الرئة ومع الادوية يتحسن.

اخذ الادوية نادر ولم يستجيب الى العلاج .وبعدها طلب الطبيب منا صورة طبقية في مستشفى خاص واخضرنا الصور الى الطبيب وقال يوجد التهابات في الرئة اليمنى ..طلب نادر من نفسه الدخول الى المستشفى ليعمل فحص كامل لكل جسمه واخبر طبيبه بذلك وقال له اذهب الى مستشفى......طبعا خاص ومشهور (الطبيب 5 ستار طبعا) بدأ بالفحوصات المخبرية واحضر الطبيب المعاج طبيب بروفيسور اخر مشهور متخصص بالامراض السارية والمعدية وعمل له جميع الفحوصات ولم يجد شيئا..واثناء وجود نادر طبعا في المستشفى كل يوم صورة شعاعيه والنتيجة ان الالتهاب في زيادة طبعا كان تحت العلاج بالوريد مما اخذ طن من الادوية..وسألت الطبيب البرستيج نحن لنا اسبوع في المستشفى ولم تشخص لنا حالة المريض فقال لي باللغة العامية (انا صارلي 16 سنة بين امريكا وعمان ما شفت حالة زي حالة أخوك وطبعا ببرودة أعصاب) بعد ذلك قرر الاستعانة بأفضل طبيب جراح في الاردن لا بل في الشرق الاوسط (طبعا الطبيب الجراح 10 ستار ) بعد الاطلاع من الطبيب الجراح على ملف المريض ققر ان يعمل له عملية منظار ليشخص حالته..نحن وافقنا (هاتف الغرفة يرن .نحن المحاسبة .يجب دفع 3000 دينار تحت الحساب هذا الطبيب ايده غالية.ما بعمل العملية الا بعد الدفع .طبعا فداك يا نادر.دفعنا)في اليوم التالي عمل العملية الطبيب ال 10 ستار.

اه يا دكتور شو حالة نادر :قال لقد نظفت له جدار الرئة والالتهابات ويمكن يحتاج الى عملية أخرى بعد شهر ننتظر الى الغد ونرى...في الغد وبعد اخذ صورة شعاعية اخرى قال لا بد من عمل عملية كبرى لنادر فورا لان الرئة بدأت تفقد الهواء..اكيد نحن وافقنا(هاتف الغرفة يرن.نحن المحاسبة؟نادر له عملية كبرى واجرة الطبيب ال 10 ستار عالية جدا يجب دفع 5000 دينار تحت الحساب.دفعت 3000 دينار ايضا ليوافق على عمل العملية الكبرى )عمل العملية التي استغرقت 4 ساعات و هي فتح صدر نادر من الجهة اليمنى حوالي 40 سم.

ننتظر طبعا الطبيب بعد العملية على اعصابنا..خرج الطبيب :دكتور طمنا..قال : الحمدلله وجدت عنده دمل على الرئة ونضفته جيدا ووجدت جزء في اسفل الرئة تالف فقطعت الجزء التالف وسوف ارسله الى المختبر..ولم اجد اي اورام او سرطانات الحمدلله...نحن طبعا فرحنا وكنا مجموعة كبيرة من الاهل والاصدقاء.

بعد ان خرج الطبيب بالكامل من غرفة العمليات سأله ابي يعني ابو المريض يا دكتور طمني شو طلع مع نادر.ماذا كان جواب الطبيب ال 10 ستار...(هو انا كم مرة بدي احكيلكم خلص حكيت مرة و بكفي بعصبية طبعا مما اثر في ابي )بعد العملية طبعا الى غرفة ال اي سي يو ,,وفي اليوم التالي بعد العملية اتصل بي اخي من هاتف الممرض (ناصر يا اخوي انا لسا تعبان شكلها العملية ما زبطت وجنبي يؤلمني من الجهة اليمنى)فورا ذهبت اليه وفي الطريق اتصل بي نادر مرة اخرى وقال لي جاء الطبيب وقال ان العملية ناجحة وكم فرحنا وبقي في المستشفى بعدها بضعة ايام وبعد اطمئنان الطبيب لنا ان نادر رجعت الرئة عنده ممتازه كأنه مولود من جديد..خرجنا من المستشفى وفرح نادر و فرحت العائله..

بعد اقل من شهر بدأ نادر يشعر بألم في ظهره وجنبيه..راجعنا نفس الطبيب المعالج ال 5 ستار وقال لا هذا فقط شد عضلي من العملية فترة قصيرة و يزول واعطاءه مسكنات..يزداد الالم ..حولنا طبيبه الى طبيب عظام ايضا مشهور اول ما وصلنا عنده طلب منا الذهاب الى اخذ صورة طبقية للبطن في مركز مختص طبعا يتعامل معه.رجعنا له بالصور وبعد اطلاعه عليها قال هذا كله شد عاضل شاهد وكان يؤشر لنا مثل المعلم عندما يدرس التلاميذ في الصف..شو بعرفنا احنا ؟احنا امنعرف فقط بالابسة يا دكتور...سألوا ما تأخذ دواء.جاوبه باسماء الادوية المسكنة والمخدرة..بتعرفوا الدكتور المشهور الواصل شو حكى ل نادر (روح يا زلمة اسكر وبطيب)رجعنا الى البيت نادر لا زال يتألم بشدة .راجعنا طبيبه ال 5 ستار قال له يوجد طبيب اخصائي تخدير وآلام قادم من امريكا موجود في مستشفى كذا المشهور ايضا طبعا ..هذا الطبيب بعطيك ابرة في الظهر وبعدها يزول الالم نهائيا.اخذنا الابرة وتحسن نادر لمدة يومين فقط فاتصل نادر بالطبيب وكان ابن حلال متعاون جزاه الله خيرا زطلب من نادر المجيء اليه واخذ صور طبقية عند طبيب اشعة بارع جزاه الله خيرا في نفس المستشفى.بعد الصورة خرج الطبيب وقال هل يوجد معكم صور قديمة للمريض قلنا طبعا اتفضل وقارنها بالصور القديمه واجتمع مع دكتور التخدير وطلبني انا ناصرواخي احمد وقال لنا للأسف أخوكم نادر عنده سرطان واصل العظم..جن جنوننا..رجعنا الى الطبيب ال 5 ستار وقال فرجيني الصور من قال لكم هذا فورا اتصل بطبيب الاشعة الذي اكتشف شيء..

من قال لكم هذا فورا اتصل بطبيب الاشعة الذي اكتشف حالة اخي ووبخه وقال له انت شو مفهمك..طلب منا الطبيب ال 5 ستار بالذهاب ال الطبيب الجراح ال 10 ستار واطلع على الصور وقال لا لا يوجد سرطان انا فتحت صدره ولا يوجد عنده شيء وطلب هؤلاء الطبيبن من نادر الى الذهاب ال نزهة لتغيير جو..وطلبوا منا بالذهاب الى المستشفى الخاص و اخذ العينات والذهاب بها الى مركز الحسين للسرطان وفحصها مرة أخرى لعله يوجد خطأ في الفحص..فحصت العينات مرة أخرى ولا يوجد بها شيء..طبعا نادر ما زال يتألم..نصحنا الاصحاب بالذهاب الى المدينة الطبية ذهبنا الى طوارئ المدينة الطبية وبعض الفحص والاطلاع على كل الصور التي معنا من قبل طبيبة برتبة ملازم لا مستشارة ولا أخصائية فورا حولت أخي في اليوم التالي الى طبيب أخصائي اورام دم وسرطان.وبالتالي طلب الطبيب منن نادر من اخذ صورة نووية فورا وبعد نتيجة الصورة تبين ان نادر عنده مرض منتشر من كتلة في الرئة منتشر على اسفل العظم في الظهر واصل الى الغدد الكظرية…لم يكتفي الطبيب من هذا التشخيص طلب مرة أخرى اجراء عملية تنظير مرة أخرى للرئة عندهم في المدينة الطبية وفورا طبيب الرئة في المدينة الطبية واثناء اخذ العينات من نادر وقبل ارسالها الى المختبر قال لنا انه يوجد عنده سرطان ليس من الان يقدر عمره ب 4 سنوات على الاقل.بعد نتيجة الخزع وارسالها الى طبيب اورام الدم تبين ان نادر فعلا عنده هذا المرض و بدؤا معه بالعلاج ادخل نادر الى المستشفى لم يستطيع الوقوف على رجليه ..العلاج 5 جلسات شعاعية نووية و 3 جرعات كيماوي كل 21 يوم مما تدهورت حالة نادر بسبب عدم استجابة المرض للعلاج..(اثناء ذلك اتصلت زوجة أخي بالطبيب ال 5 ستار وقالت له يا دكتور نادر وثق فيك وكل هذه المدة لم تتصل و تسأل عنه..قال لها والله انا غلطت مع زوجك وكانت تبكي ووبخته قليلا مما قال لها اذهبي الى نقابة الاطباء واشتكي علي)بعدها اخذ جرعتين كيماوي وما زالت حالته تسوء مما اضطررت الى جمع جميع فحوصات نادر وارسالها الى الطبيب ال 5 ستار وال 10 ستار وكتبت على رأس الصفحه (اريد حلا)وكان هذا تقريبا في شهر 1 -2012 وحتى هذه اللحظة الطبيب ال 5 ستار لم يتصل او يكترث..اما الطبيب ال 10 ستار اتصل وواجهته وقال لي: وااله ما بعرف شو اللي صار مع اخوك انا فتحته وما شفت عنده اشي .الله يعوض عليكوا .لكن انا طلبت منه المساعدة باستشارة اطباء السرطان الذين يعمل معهم وحتى اليوم لم يتصل بي....ونحن الان نعالج نادر في المدينة الطبية
ولم يقصروا بشيء .((( لكن أطباء المصاري منهم لرب العالمين القادر عاى كل شيء)))
هذه قصة اخي نادر ابو ليلى ..نطلب من الجميع الدعاء له بالشفاء يا رب العالمين
و حسبي الله ونعم الوكيل....انتهى

 
 

        الرئيسية

        المدونة

        أرشيف المدونة

        المساقات

        أخبار صحية

        السيرة الذاتية

        ساعاتي المكتبية

 

        صفحات متنوعة

        معلومات التواصل

 

        دير السعنة

        ألبوم الصور