Dr Yaseen Hayajneh Website

موقع الدكتور ياسين هياجنه

أرشيف أخبار المنظومة الصحية في الإمارات - نيسان 2008

تهدف هذه الصفحة إلى إطلاع طلبتي في تخصص الإدارة الصحية في جامعة الشارقة على الأخبار والمتغيرات المتعلقة بالمنظومة الصحية في الإمارات عموماً وفي الشارقة خصوصاً ، لما لذلك من أهمية بالغة في بناء قاعدتهم المعرفية الضرورية لبناء شخصية مهنية مطلعة وعارفة وقادرة على التعامل الإيجابي مع المتغيرات.

وزير الصحة يفتتح مركز فحص العمالة بالمنطقة الصناعية في الشارقة - عن وكالة أنباء الإمارات
2008-04-30

افتتح معالي حميد محمد عبيد القطامي وزير الصحة اليوم مركز فحص العمالة بالمنطقة الصناعية في الشارقة باعتباره أول مركز نموذجي على مستوى الدولة تم تزويده بالكوادر الوظيفية الطبية والفنية والادارية والخدمات المساعدة الخاصة بالعمل لتعزيز القوى العاملة فيه لمواجهة التزايد المستمر للمراجعين بعد اسناد فحص العمالة الوافدة لقطاع الطب الوقائي فى الوزارة استنادا الى قرار مجلس الوزراء بخصوص إحالة إجراءات فحص العمالة الوافدة إلى وزارة الصحة والهيئات الصحية في الدولة . حضر افتتاح المركز الشيخ محمد بن صقر القاسمي مدير منطقة الشارقة الطبية وسعادة سيف سعيد بن ساعد رئيس المجلس الإستشاري لإمارة الشارقة والدكتورة عائشة الرومي عضوة المجلس الوطني الإتحادي وأعضاء اللجنة الصحية بالمجلس الإستشاري لإمارة الشارقة وسعادة علي شكر مدير عام وزارة الصحة والدكتور محمود فكري المدير التنفيذي لشؤون السياسات الصحية بوزارة الصحة وسالم الدرمكي المدير التنفيذي للخدمات الصحية المساندة ومدراء المناطق الطبية بعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة ومدراء الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات بالشارقة والإمارات الشمالية .

وقام معالي وزير الصحة بعد قص الشريط التقليدي إيذانا بإفتتاح المركز بجولة فيه رافقه خلالها سعادة سيف سعيد بن ساعد حيث اطلع معاليه على قاعات انتظار المراجعين وكاونترات تقديم الخدمة والتسجيل الصحي لإستخراج البطاقات الصحية وإستكمال معاملات الفحص الطبي والحصول على شهادة اللياقة الصحية بعد التأكد من سلامة العامل وخلوه من أمراض الكبد الوبائي والإيدز والدرن وغيرها الى جانب تفقد أقسام التطعيمات والإدارة ووحدة الصحة المهنية وبصمة العين والأشعة والمختبر وغيرها. وقال الدكتور على شكر انه وبناء على توجيهات معالي وزير الصحة بشأن ضرورة توفير الكوادر اللازمة لتشغيل المركز والوفاء بالتزامات الطب الوقائي تجاه المراجعين وفحص العمالة تم اجراء أعمال الصيانة اللازمة لمركز فحص العمالة بصناعية الشارقة وتزويده بأجهزة الفحص والمعدات الطبية الحديثة بتكلفة اجمالية بلغت نحو خمسة ملايين درهم وبحيث يستطيع المركز إنجاز نحو ثلاثة آلاف معاملة يوميا .

وأضاف علي شكر ان جميع ادارات الطب الوقائي أصبحت تقوم حاليا بإجراء الفحوصات اللازمة للعمالة الوافدة استنادا الى قرار مجلس الوزراء بخصوص إحالة إجراءات فحص العمالة الوافدة إلى وزارة الصحة والهيئات الصحية في الدولة ..مؤكدا انه تم إعداد كافة الترتيبات اللازمة وإمداد مراكز الطب الوقائي بالأجهزة الطبية الخاصة بأقسام الأشعة والمختبرات بحيث تكون قادرة على إستيعاب الزيادة في أعداد المراجعين بالإضافة إلى العمل على توفير الكادر الطبي لهذه المراكز . وأشار الى ان إنشاء المركز الجديد يأتي لمسايرة ما تشهده إمارة الشارقة من تطورات إقتصادية ومشاريع عمرانية كبيرة خاصة وان الشارقة تأتي في المرتبة الثالثة بالدولة بعد أبوظبي ودبي من حيث نسبة العمالة الوافدة مما يتطلب إنشاء مراكز على مستوى عالي لتقديم الخدمة وفقا لأحدث النظم المتبعة. وأوضح انه تم تخصيص مركز الطب الوقائي بمنطقة الغبيبة بالشارقة لإجراء الفحوصات لثلاث فئات وهم مدراء الشركات والمؤسسات وموظفي الحكومة وخدم المنازل وذلك في اطار توزيع المهام وإجراء الفحوصات بالسرعة المطلوبة.

وقال ان وزارة الصحة تقوم حاليا بعمل الترتيبات النهائية لإفتتاح مركز ثالث للعمالة الوافدة في منطقة الحمرية بالشارقة في نهاية شهر مايو المقبل ليقدم خدماته للعمالة الوافدة بالمنطقة الحرة بالحمرية بالشارقة وفي منطقة الحمرية عموما حيث يتوقع ان يتراوح عدد الحالات المترددة على هذا المركز لأغراض الفحص بين 50 الى 70 حالة يوميا. وأكد استعداد وزارة الصحة لإفتتاح مركز رابع لفحص العمالة بالشارقة لخدمة العاملين بالمنطقة الحرة بمطار الشارقة الدولي خاصة وان مركز الطب الوقائي بالشارقة يستقبل ما بين 50 الى 70 حالة يوميا من العاملين بالمنطقة الحرة بالمطار لأغراض الفحص ويمكن ان يرتفع هذا العدد في حال افتتاح هذا المركز بعد تحويل العاملين بالمطار والشركة العربية للطيران لإجراء الفحص بالمركز .

من جانبه أشاد عبد الرزاق رشيد مدير إدارة الطب الوقائي بالشارقة بالدعم الكبير من قبل وزارة الصحة لإنشاء مركز نموذجي ومتكامل لفحص العمالة بالمنطقة الصناعية بالشارقة ولتقديم خدمات الفحص الطبي والتطعيمات والتسجيل الصحي واستخراج البطاقة الصحية وتقديم خدمات طباعة المعاملات والمختبر والأشعة تحت سقف واحد ..مؤكدا ان المركز يعتبر أول مركز نموذجي من نوعه على مستوى الدولة من خلال ما يقدمه من خدمات وفق أرقى النظم والأساليب العالمية ويعمل فيه 36 طبيبا وفني مختبر وأشعة وإداري. وذكر مدير الطب الوقائي ان الوزارة باشرت بانشاء مركز جديد للطب الوقائي ملاصق لإدارة الطب الوقائي بمنطقة الغبيبة بكلفة قيمتها نحو ثلاثة ملايين درهم ويتوقع استلامه وافتتاحه قبل نهاية العام الجاري.


مرضى الثلاسيميا يطالبون بإقبال أكبر على التبرع بالدم - عن ameinfo
2008-04-28

قبيل اليوم العالمي للثلاسيميا والمقرر الاحتفال به في الثامن من مايو 2008، أطلق مرضى وأهالي مجتمع الثلاسيميا في دولة الإمارات حملة "ويتواصل الأمل" التي تدعو إلى تكثيف عملية التبرع بالدم وزيادة الوعي بالأهمية الملحة للقيام بفحوصات قبل الزواج. ويُعد الثلاسيميا، وهو من أمراض الدّم الوراثية، من الأمراض المنتشرة في الدولة، والتي يُمكن الوقاية منها عبر خضوع المقبلين على الزواج لاختبارات دم بسيطة وغير مُكلفة. ويجب على حاملي الثلاسيميا الصغرى ألا يقترنوا من آخرين من حاملي المرض نفسه، كي لا يكونوا عرضة لإنجاب أطفال مصابين بمرض الثلاسيميا الكبرى، والذين سيكونون بحاجة إلى عملية نقل دم بشكل أسبوعي طيلة حياتهم.

وتجدر الإشارة إلى أن مركز الثلاسيميا يستخدم 60 بالمائة من احتياطي الدم في بنوك الدم التابعة لدائرة الصحة والخدمات الطبية لعلاج مرضى الثلاسيميا، حيث يحتاج بعض مرضى الثلاسيميا إلى عملية نقل دم مرة كل أسبوعين، الأمر الذي يُمثل تحدياً بالنسبة لبنوك الدم في دولة الإمارات التي تواجه نقصاً دائماً في احتياطي وحدات الدم. وفي هذا السياق، قالت الدكتورة فاطمة سجواني، أخصائية أمراض دم في مستشفى القاسمي بإمارة الشارقة: "إننا نعمل على زيادة الوعي العام بهذه القضية بالإضافة إلى تشجيع الناس على التبرع بالدم، حيث يعتمد مرضى الثلاسيميا على عمليات نقل الدم المنتظمة كي يتمكنوا من العيش بشكل طبيعي مثل باقي أفراد المجتمع". وتعليقاً على ذلك، قالت شاكيلا بشير، وهي مريضة بالثلاسيميا يجب أن تقوم بعملية نقل دم واحدة كل ثلاثة أسابيع طيلة الخمسة والعشرون عاماً التي عاشتها: "يتمثل هدفنا في مساعدة الأشخاص على إدراك أن مرضى الثلاسيميا لديهم حاجة دائمة لوحدات الدم وبشكل يومي. ونحن نعتمد أساساً على المتبرعين بالدم كي نبقى على قيد الحياة".

وتعمل حملة "ويتواصل الأمل" على زيادة الوعي بأهمية إجراء الفحوصات قبل الزواج، بالإضافة إلى تسليط الضوء على نجاح برامج الوقاية المماثلة في مناطق أخرى من العالم. وفي هذا السياق، قالت د. خولة بلهول، مديرة مركز الثلاسيميا التابع لهيئة صحة دبي: "أثبتت برامج الوقاية التي تم تطبيقها في بعض مناطق من الشرق الأوسط وأوروبا أن إجراء فحوصات الدم قبل الزواج هي أكثر الوسائل فعالية للوقاية من مرض الثلاسيميا". وأضافت د. بلهول: "وبالإضافة إلى فحوصات الدم فإن من المهم أن يحصل الزوجان على النصح والاستشارة عند حصولهم على النتائج، كي تكون بحوزتهم معلومات شاملة تفيدهم في اتخاذ القرارات المستقبلية. وقد وجدنا أن 98 بالمائة من الأزواج الذين يقومون بفحوصات ما قبل الزواج والذي يحصلون على استشارة طبية يفضلون عدم الزواج عند إدراكهم وبشكل مفصل للمخاطر المرضية التي قد تصيب أطفالهم".


استشارى الشارقة يناقش السياسة الصحية - عن وكالة أنباء الإمارات
2008-04-27

ناقش المجلس الاستشاري لامارة الشارقة فى جلسته العاشرة في دور انعقاده العادي الاول من الفصل التشريعي الخامس والتي عقدها برئاسة سيف سعيد بن ساعد السويدي رئيس المجلس سياسة وزارة الصحة /منطقة الشارقة الطبية/ بحضور سعادة الدكتور علي احمد شكر المدير العام لوزارة الصحة وسعادة الدكتور محمود فكري المدير التنفيذي للسياسات الصحية وسعادة الدكتور سالم الدرمكي المدير التنفيذي للخدمات المؤسسية والمساندة والشيخ محمد بن صقر القاسمي مدير منطقة الشارقة الطبية والسيد سعيد الوالي مدير مستشفى خورفكان والسيد عبيد بن قريش مدير مستشفي كلباء.

واكد رئيس المجلس في كلمة له ان المجلس يولي موضوع الصحة اهمية بالغة معربا عن امله في التعرف على رؤى وبرامج وخطط وزارة الصحة وبالاخص منطقة الشارقة الطبية للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة .

وقال ان صاحب السمو الشيخ الدكتورسلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة يولي اهمية بالغة خدمات هذا المرفق من خلال الدعم الكبير الذي يقدمه له وكذلك المتابعة المقدرة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد نائب الحاكم رئيس المجلس التنفيذي لامارة الشارقة وكذلك الجهود المقدرة والمخلصة المبذولة من معالي حميد القطامي وزير الصحة وايضا الجهود الكبيرة المقدمة من القائمين على منطقة الشارقة الطبية وعلى رأسهم الشيخ محمد بن صقر القاسمي مدير منطقة الشارقة الطبية وجميع العاملين بها.

واشار الى ان الاعضاء يتطلعون الى خدمات صحية وعلاجية متميزة حفاظا على تحقيق بيئة صحية شاملة خاليه من الامراض .

من جانبه أكد سعادة الدكتور علي شكر المدير العام لوزارة الصحة ان مناقشة المجلس الاستشاري للخدمات الصحية تأتي تأكيدا على العلاقة الطيبة بين وزارة الصحة والمجلس الاستشاري لامارة الشارقة مشيرا الى ان المسؤولين في الوزارة ارتأوا بعد ان استلموا الملاحظات التي وردت اليهم وكذلك المخاطبات التي اكدت على الزيارات الميدانية لكافة المواقع على ان وزارة الصحة ليست فقط هي المعنية والمسؤولة عن تطوير الخدمات العلاجية بل ان هناك العديد من الجهات المسؤولة من بينها مجلس الشارقة الاستشاري في هذا الشأن منوها بالدعم اللامحدود الذي يلقاه قطاع الصحة من القيادة الرشيدة .

واستعرض الدكتور علي شكر انجازات وزارة الصحة /منطقة الشارقة الطبية/وقال ان الوزارة تعمل ضمن استراتيجية واضحة من اجل تطوير الخدمات وهذا كان دافعا للعديد من المستفشيات في الشارقة لان تبادر بالتحدي للحيازة على الاعتماد الدولي ونحن نعتبرها مبادرة قوية وقدرة على خلق هذه المبادرة على ارض الواقع.

وبين في استعراض قدمه للمجلس احصائيات المرضى الذين ترددوا على مستشفيات منطقة الشارقة الطبية وايضا على اقسام الحوادث في تلك المستشفيات الرئيسية وهي القاسمي والكويت والذيد وخورفكان وكلباء اضافة الى المترددين على عيادات الاسنان في مراكز رعاية الصحة الاولية بالامارة موضحا انه مع التطور العمراني والثقافي التي تشهده امارة الشارقة حرصت الوزارة على تطوير وتحديث البنية التحتية للمؤسسات العلاجية في الشارقة.

واعلن في كلمته ان هناك العديد من المشاريع التي تم البدء في تنفيذها وايضا هناك مشاريع سيتم تنفيذها في القريب العاجل ومنها في مستشفى القاسمي ثلاثة مشاريع رئيسية وهي مشروع مركز القلب والذي تم رصد مبلغ 16 مليون درهم له في البداية وتم رفع ميزانيته الى 35 مليون درهم وانه قيد الانشاء حاليا والمشروع الثاني هو عيادة النساء والولادة ورصد لها في البداية مبلع 200 مليون درهم تم رفعه الى 350 مليون درهم وهناك اقتراح بزيادة هذه الميزانية الى 400 مليون درهم وانه تم الانتهاء من مخططاته وتم رفعها الى وزارة الاشغال لاعتمادها من قبل مؤسسات عالمية متخصصة في هذا المجال .أما المشروع الثالث فهو التوسعات في قسم الحوادث في مستشفى القاسمي حيث كان قد رصد له مبلغ تسعة ملايين درهم وتم رفع ميزانيته الى 12 مليون درهم وايضا تم الانتهاء من المخططات الرئيسية وتم رفعها الى وزارة الاشغال حيث تم الاستعانة باحد بيوت الخبرة العالمية المتخصصة في تخطيط المؤسسات الصحية من اجل الارتقاء بمؤسساتنا الصحية لتكون متماشية مع المؤسسات العالمية.

وذكر المدير العام لوزارة الصحة انه تم برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة الانتهاء من تزويد قسم العزل في مستشفى الكويت بعدد 18 سريرا وسيتم رفعها الى 20 سريرا في وقت الحاجة كما تم اعتماد الكادر الوظيفي لهذا القسم وهناك توجه من الوزارة لتطوير الخدمات الطبية في المستشفى وتوسيع المستشفي بشكل عام بحيث يتماشى مع التطورات المتواجدة في امارة الشارقة مؤكدا ان مستشفى الكويتي لا يقل اهمية عن باقي المستشفيات في الامارة ويوجد فيه كوادر متميزة من المواطنين.

وكشف الدكتورعلي شكر عن ان هناك مشاريع خاصة بالرعاية الصحية الاولية تم الانتهاء منها واخرى قيد التنفيذ وسيتم استلامها خلال الفترة من 2008 الى 2010 مشيرا الى ان هناك خطة لتطوير مركز المدام ليكون مستشفى ذات اقامة قصيرة لتكون محور تلاقي لاكثر من مكان في المنطقة.

وقال شكر انه في العام 2007 رصدت ميزانية تقدر بحوالي 34 مليون درهم للمعدات والاجهزة الطبية في الشارقة وتم تسليم العديد من الاجهزة للمؤسسات العلاجية في الامارة لرفع من مستوى الخدمات العلاجية في الشارقة.

وتركزت مداخلات واسئلة الاعضاء على عدد من النقاط المحورية من بينها التأكيد على أهمية وجود مجلس أعلى طبى يتولى وضع السياسات الاستراتيجية المتكاملة للخدمات الصحية بجانب توليه لإجراء تقييم موحد للأطباء والفنيين و توحيد الاشتراطات اللازمة في كافة التخصصات الطبية بين مختلف القطاعات الطبية بالإمارة وتوأمة مستشفيات الإمارة مع المستشفيات والجامعات المتميزة على مستوى العالم و التركيز على التعليم الطبى المستمر لكافة الكوادر الوطنية .

وشدد الاعضاء في مداخلاتهم على ضرورة تطوير خدمات الرعاية الصحية الأولية لتخفيف العبء على مستشفيات الإمارة وتطوير خدمات الاسعاف والانقاذ وصولا الى توفير الجهد والوقت لمساندة الخدمات الصحية الاصيلة والعمل على الاستفاده من خبرات بيوت الخبرة العالمية فى المجال الصحي إذا تطلب الامر وقياس مدى رضا المتعاملين عن تلك الخدمات العلاجية والاسراع في عمليات الربط الالكتروني بين كافة المستشفيات والعيادات بعدما اقتضت الحاجة اليها وصارت واقعا هاما لكل طبيب ومعالج والاستغناء عن التعاملات الورقية وسد العجز في مختلف التخصصات وزيادة الكادر الطبي والتمريضي بما يتواكب مع النمو السكاني في الامارة وتحديث الاجهزة الطبية وتطويرها بالية متسارعة .

ودعا الاعضاء الى العمل على تطوير القطاع الصيدلاني ومواجهة كافة محاولات الغلاء فيه وزيادة وتيرة الوعي الصحي لكل فئات المجتمع وتكثيف البرامج الوقائية في كافة المؤسسات والتجمعات والسعي لاعتماد التأمين الصحي لجميع قطاعات المجتمع وتوفير أجهزة الحاسب الآلي في المراكز الصحية الرئيسية التابعة لمنطقة الشارقة الطبية لاصدار البطاقات الصحية والتدخل لدراسة أسعار الأدوية في الدولة ومدى التنسيق بين وزارتي الصحة والداخلية في حجز المدمنين وما هي الخطة لسد النقص في مراكز الأسنان في الشارقة وإمكانية توجه الوزارة لتعميم شبكة ربط الكتروني صحي بين كافة إمارات الدولة والاستغناء عن الملفات.

واكد سعادة الدكتور علي احمد شكر المدير العام لوزارة الصحة وسعادة الشيخ محمد بن صقر القاسمي والمسؤولون في وزارة الصحة في معرض ردهم على تساؤلات الاعضاء بان الدولة تشهد طفرة في تزايد عدد السكان مما يستدعي زيادة في عدد المستشفيات والعيادات في كافة مدنها وخاصة في امارة الشارقة مشيرين الى ضرورة مشاركة القطاع الخاص في تحمل جزء من هذه المسؤولية.

كما اكد المتحدثون ان هناك ستة مراكز صحية تتوزع على جميع أحياء المدينة اما مركز الاسنان فاقر المسؤولون في وزارة الصحة انه بحاجة الى توسعة وانها ستنفذ في المستقبل.

وبالنسبة لموضوع التوطين اكد الجميع على اهمية التوطين وانهم على استعداد لاستقطاب المواطنين سواء كانوا اطباء او راغبين في العمل بوزارة الصحة وتطرق المسؤولون في وزارة الصحة في معرض ردهم الى ضرورة توسعة قسم الطواريء في مستشفى القاسمي وضرورة انشاء مستشفى خاص بالولادة والاطفال وسيتم تنفيذه قريبا.

اما بخصوص الأخطاء الطبية فاشار المتحدثون من الوزارة الى ان هناك لجنة تحقق شهريا في مثل هذه الاخطاء وانه يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة في حالة ثبوت اي تقصير تصل الى حد الفصل من العمل.


افتتاح دورة إحصاء لغير الاحصائيين بمشاركة 45 طبيبا في جامعة الشارقة - وكالة أنباء الإمارات
2008-04-27

افتتحت بجامعة الشارقة اليوم الدورة الثانية للاحصاء لغير الإحصائيين في اطار البرنامج التدريبي للبحث العلمي الذي تعقده كلية الطب بجامعة الشارقة ومركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع بالتعاون مع جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية وتستمر لثلاثة أيام. حضر الافتتاح الدكتور حسام الدين حمدي نائب مدير الجامعة لشؤون كليات الطب والعلوم الصحية كما حضره ميرزا الصايغ عضو مجلس أمناء الجائزة وأمينها العام الدكتور نجيب الخاجة ومديرها التنفيذي عبد الله بن سوقات والقائمين على تنفيذ الدورة.

واشاد الدكتور حسام الدين حمدي في كلمة القاها في افتتاح الدورة بالتعاون القائم مع جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية مشيرا الى ان فكرة الدورة انبثقت أساسا عن أمينها العام الدكتور نجيب الخاجة نتيجة لسعيه وحرصه على تنمية القيم العلمية في مجالات العلوم الطبية المختلفة. من جانبه دعا الدكتور نجيب الخاجة الأمين العام للجائزة العاملين في الحقل الطبي في الدولة الى التقدم الى الأمانة العامة للجائزة باية افكار او مشاريع من شأنها أن تسهم في النهوض بالمجتمع الطبي وتطوير الخدمات الطبية فيه. بعد ذلك بدأت فعاليات الدورة التي يشارك فيها 45 شخصا من الأطباء العاملين في مستشفيات ومراكز الدولة الصحية على اختلاف تخصصاتهم.


وزارة الصحة الاماراتية توقع اتفاقية توأمة مع مركز القلب في ألمانيا - عن ameinfo
2008-04-24

وقعت وزارة الصحة اتفاقية توأمة مع مركز القلب في مدينة روتينبورغ في ألمانيا ومركز جراحات القلب في مستشفى القاسمي في الشارقة، وتضمنت بنود الاتفاقية التعاون بين الطرفين في شأن علاج الحالات الصعبة في مجال أمراض القلب بألمانيا مع تبادل الآراء من خلال الأطباء المعنيين للحالات المعقدة في مستشفى القاسمي وتدريب وتأهيل الكوادر الطبية من الأطباء والتمريض للعاملين في مستشفى القاسمي في ألمانيا تحت إشراف أمهر الأطباء، ونصت الاتفاقية تنظيم برامج علمية في مجال التعليم الطبي المستمر من خلال استضافة الخبراء من ألمانيا وتنظيم ورش العمل والدورات التدريبية في مستشفى القاسمي وكلية الطب بجامعة الشارقة بجانب استضافة الخبراء المتخصصين من ألمانيا لعلاج الحالات الصعبة بشكل دوري في مستشفى القاسمي وعلى مستوى الدولة.


لجنة الأسرة باستشاري الشارقة تطلع على الخطة الاستراتيجية لمركز رعاية الامومة - - عن وكالة أنباء الإمارات
2008-04-24

قامت لجنة شؤون الأسرة باسشاري الشارقة برئاسة فاطمة سالم السويدي بزيارة الى مركز رعاية الأمومة والطفولة للاطلاع على الخطة الاستراتيجية للمركز والخدمات المقدمة . وقام أعضاء اللجنة بجولة تفقدية في الأقسام التي تعنى بالأم والطفل والبرامج الداعمة للام منذ الشهور الاولى للحمل واطلعوا على خطط الارتقاء بالخدمات والتوعية الصحية وبرامج التواصل والعناية بكافة افراد العائلة لتحقيق مجتمع سليم ومتعافي ..كما تعرفوا على قسم رعاية الحوامل وقسم المحاضرات التثقيفية الخاصة بالرضاعة الطبيعية والتغذية والتمارين الرياضية وقسم الكشف المبكر عن سرطان الثدي الذي يغطي الامارة والامارات الشمالية ورعاية الطفل والتثقيف الصحي وعيادة الارشاد الوراثي .

كما قام أعضاء اللجنة بزيارة ادارة الطب الوقائي واطلعوا على اقسام الطب الوقائي وعيادة الفحص الاكلينيكي وقسم مكافحة الامراض ومركز قاعدة البيانات للامراض المعدية وقسم التثقيف الصحي وقسم مكافحة الامراض وقسم التقصي الوبائي . وبحث أعضاء اللجنة مع المسؤولين في ادارة الطب الوقائي عددا من الموضوعات حول بعض الامراض والتحصينات المتاحة وبرامج رعاية طلاب المدارس وحضانات الاطفال ومتابعة العيادات والعمال وخدم المنازل الى جانب مناقشة موضوع سياسة اصدار شهادة الميلاد لمن لا يحملون اوراق ثبوتية .


مستشفى زليخة تحصل على شهادة الإعتراف الدولي للجودة العالية في الخدمات الصحية - عن ameinfo
2008-04-17

حصلت مستشفى زليخة بفرعيها دبي والشارقة في التاسع من إبريل، 2008 على شهادة الإعتراف الدولي من قِبل الهيئة الدولية المشتركة لتقييم خدمات المؤسسات الصحية أمريكية المنشأ (JCI)، وذلك عن الجودة المميزة للخدمات الصحية التي تقدمها المستشفى لمرضاها وزوارها على حد سواء. تكون بذلك مستشفى زليخة أول مستشفى تحصل على هذا الإعتراف لكلا فرعيها في دبي والشارقة في آن واحد. وتعتبر JCI هي أكبر هيئة مشتركة معتمدة في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تعنى بتقييم خدمات المنشآت الصحية والمستشفيات في كافة أرجاء العالم وفق أسس ومعايير دولية معتمدة. كما وتهدف هذه اللجنة إلى التأكد من خلال تقييمها للمنشأة عدى عن الجودة العالية للخدمات التي تقدمها، إلى التأكد من إستيفاءها لشروط الصحة والسلامة التامة التي يتمتع بها المريض لديها.

وبعد عام كامل من السعي لنيل هذا الإعتراف، فقد استحقت وبكل جدارة مستشفى زليخة لهذه الشهادة تأكيداً لرؤيتها التي تضع المريض نصب عينها منذ لحظة دخوله للمستشفى وطوال فترة إقامته فيها وحتى لحظة مغادرته بعد شفاءه التام وفق أعلى معايير الأمن والسلامة الممكنة. وبذلك تحافظ مستشفى زليخة على الوعد بأن تحقق رؤيتها المتمثلة بكونها من أكثر المؤسسات الصحية كفاءة وفعالية في توفير الخدمات الصحية على المستوى العالمي. وإن الإمتياز الذي حصلت عليه المستشفى كونها واحدة من بين 150 مؤسسة صحية أخرى في العالم في تقديم أجود الخدمات الصحية هو أكبر برهان على صدق وثبات رؤيتها. وفي الحقيقة فإن مستشفى زليخة الشارقة هي أول مستشفى في الإمارات الشمالية تحصل على شهادة الإعتراف الدولي JCI . وهذا يعتبر بمثابة وسام تفخر المستشفى وتعتز بالحصول عليه ويحفز المؤسسات الصحية الأخرى لتسعى للحصول عليه.

وبكل بساطة، فإن إمتياز الجودة الذي تشرفت مستشفى زليخة بالحصول عليه يترجم المنهجية الثاقبة ذات معايير العناية العالمية بالمرضى والتي تتمتع المستشفى بها بهدف توفير أفضل سبل الرعاية الصحية للمرضى. والفائدة من شهادة الإعتراف الدولي (بالنسبة للمرضى) تشمل جودة الرعاية، والتوعية الصحية، بالإضافة إلى تعريفهم بمشاكلهم الصحية. كما تركز مبادئ JCI على سلامة المرضى من التعرض بالإلتهابات بسبب أجواء المستشفى، بالإضافة إلى حقوق المرضى منذ لحظة دخولهم للعلاج، والعديد من المشاكل الأخرى التي قد يتعرضوا لها. وقد صرح السيد طاهر شمس، مدير مجموعة زليخة للرعاية الصحية: "إن الإمتياز الدولي JCI إضافةً إلى كونه يهتم بسلامة وصحة المرضى فإنه يهتم أيضاً بتطبيق أفضل السبل الممكنة على صعيد الإدارة للمستشفيات والمنشأت الصحية. وهذه سياسة مرحب بها ومسؤوليتها تقع على عاتق المسؤولين في الإدارة حيث يقومون بوضع منهجية للرعاية الصحية ضمن خطة إستراتيجية ثاقبة". كما وأضافت السيدة زنوبيا شمس، المدير الإداري لمجموعة زليخة للرعاية الصحية بقولها: "إن السعي المتواصل والجهد الذي بذله الطاقم الطبي والإداري وطاقم الموظفين كافة في مستشفى زليخة وعملهم كيد واحدة على مدى العام بأكمله سعياً للحصول على هذا الإعتراف الدولي، هو ما يزيد من فخرنا ويرفع من درجة إعتزازنا أكثر. كما وأن هذه هي الروح التي سنسعى للتمتع بها دوماً لصالح خدمة المرضى في مجموعة زليخة للرعاية الصحية."


 

 

        الرئيسية

        المدونة

        أحدث الأخبار