Dr Yaseen Hayajneh Website

موقع الدكتور ياسين هياجنه

أرشيف أخبار المنظومة الصحية في الإمارات - تشرين أول 2008

تهدف هذه الصفحة إلى إطلاع طلبتي في تخصص الإدارة الصحية في جامعة الشارقة على الأخبار والمتغيرات المتعلقة بالمنظومة الصحية في الإمارات عموماً وفي الشارقة خصوصاً ، لما لذلك من أهمية بالغة في بناء قاعدتهم المعرفية الضرورية لبناء شخصية مهنية مطلعة وعارفة وقادرة على التعامل الإيجابي مع المتغيرات.

 

تعديلات على ترخيص الممارسين في القطاع الصحي في دبي
2008-10-30
سيتوجب على جميع الممارسين في القطاع الصحي العاملين في دبي الحصول على تراخيص جديدة ضمن تعديلات شاملة أجريت على النظام التنظيمي. للمزيد : http://www.arabianbusiness.com


"صحة دبي" تدرس المعايير الاسترالية لاعتماد المنشآت الطبية
2008-10-30

أوفدت هيئة الصحة بدبي الدكتور محمد أسامة كيالي من إدارة التراخيص والمواصفات بدورة تدريبية للمجلس الأسترالي لاعتماد المنشآت الطبية في مدينة سيدني للاطلاع على معايير المجلس الأسترالي لاعتماد المنشآت الصحية وآلية تطبيقها والأساليب المتبعة في التأكد من استيفاء المنشآت المعتمدة للمعايير المطلوبة. للمزيد : http://www.alkhaleej.ae


تشغيل مستشفى جديد للولادة منتصف 2011
2008-10-30
كشف محمد علي الشرفا الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة الشرقية المتحدة للخدمات الصحية في أبوظبي عن أن حجم استثمارات الشركة في القطاع الصحي خلال الثلاث سنوات المقبلة تصل إلى نحو مليار و200 مليون درهم. وقال إنه مع نهاية العام الجاري ستبدأ العمليات الإنشائية في مستشفى “دانة الإمارات” للنساء والولادة بمدينة الضباط مقابل نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي، وتبلغ سعة المستشفى 300 سرير وهو مكون من 20 طابقاً وتقدر التكلفة التقديرية بنحو 650 مليون درهم، مشيراً إلى أنه سيتم افتتاحه في منتصف عام 2011 وستبدأ المرحلة الأولى ب 170 سريراً.

وأضاف ان المستشفى يعتبر الوحيد من نوعه وروعي في إنشائه أن يكون رقمياً ويضم أحدث النظم الصحية العالمية موضحاً أنه يضم 7 أجنحة ملكية و15 جناحاً لكبار الشخصيات ووحدة عناية مركزة للأطفال حديثي الولادة سعتها 23 حاضنة و150 غرفة خاصة إضافة إلى 6 غرف عمليات ووحدة عناية مركزة للنساء سعتها 15 سريراً وقسماً للحوادث والطوارئ. كما كشف عن توجه الشركة لإنشاء مستشفى متخصص في العظام سعته 50 سريراً وتكلفته التقديرية نحو 200 مليون درهم ومن المتوقع البدء في إنشائه منتصف العام المقبل ويستغرق انشاؤه عامين، كما سيتم انشاء 10 مراكز للرعاية الصحية الأولية المتخصصة في أبوظبي تكلفتها نحو 50 مليون درهم، وذلك في العام 2010.


الإمارات: الصحة تحظر تسويق وتداول عقار "أكومبليا" للسمنة
2008-10-30

أصدرت إدارة التسجيل والرقابة الدوائية في وزارة الصحة تعميما لجميع الهيئات الصحية المحلية ومديري المستشفيات الحكومية والخاصة، وكذلك مديري الصيدليات الخاصة يقضي بضرورة تعليق تسويق وتداول الصنف الدوائي المعروف باسم «أكومبليا» Acomplia المصنع من قبل شركة «سانوفي افينتس»، والذي يستخدم كعلاج للسمنة، حيث ثبت تأثيره السلبي على المرضى الذين يتلقونه وتفاقم حالات الاضطرابات النفسية، وعلى الأخص حالات الكآبة.


دراسات تُشير إلى أن نصف مرضى التهاب المفاصل لا يتعاطون الأدوية اللازمة
2008-10-30
أشارت دراسات أخرى إلى أن 50% من مرضى التهاب المفاصل الروماتيزمي في الإمارات العربية المتحدة لا يتعاطون الأدوية اللازمة لمنع تفاقم المرض وتأذي المفاصل، مقارنة مع 10% فقط في البلدان الغربية. للمزيد : http://www.ameinfo.com


“جونز هوبكنز” تتولى إدارة وتشغيل مستشفى الكورنيش في أبوظبي
2008-10-30
وقعت شركة ابوظبي للخدمات الصحية “صحة” اتفاقاً يربط ويُلحق مستشفى الكورنيش للنساء والولادة في أبوظبي بمؤسسة جونز هوبكنز الطبية، بحيث تتولى الاخيرة ادارة وتشغيل المستشفى الذي تأسس منذ نحو 31 عاما (أي في العام ،1977 بسعة 120 سريرا في ذلك الوقت) ارتفعت الآن الى 235 سريراً، و174 مهداً، و14 جناح توليد بالإضافة إلى 50 حاضنة عناية مركزة للأطفال حديثي الولادة، وهو المستشفى الوحيد المتخصص في امراض النساء والولادة في ابوظبي. للمزيد : http://www.alkhaleej.ae


الإمارات السادسة عالمياً في انتشار العيوب الخلقية عند الولادة
2008-10-27
ذكر الدكتور باسم علي رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر الأمراض الوراثية الذي تنظمه كلية الطب في جامعة الامارات على هامش المؤتمر أن الدول العربية تأتي ضمن أول عشرين دولة على مستوى العالم في انتشار العيوب الخلقية عند الولادة وان دولة الامارات تحتل المرتبة السادسة على مستوى العالم من حيث انتشار العيوب الخلقية عند الولادة ، مضيفاً ان معظم البلدان العربية الأخرى تقع ضمن ال 30 بلداً الأولى


وزارة الصحة تبحث تشكيل مجلس اماراتى للصناعة الصيدلانية الدوائية
2008-10-25
اجتمع معالي حميد القطامي وزير الصحة مع عدد من ممثلي مصانع الأدوية العاملة في الدولة لبحث تشكيل المجلس الإماراتي للصناعة الصيدلانية الدوائية بحيث يكون قـناة تواصل فعالة بين القائمين على الصناعة الصيدلانية الدوائية الوطنيـة و بين السلـطات التنظيمية و الجهات ذات العلاقة. وقال معاليه إن الاجتماع يأتى في إطار حرص وزارة الصحة على تشجيع الصناعات الدوائية وتسخير كافة الإمكانيات لها .. مؤكدا ان النهوض بالصناعة الصيدلانية الدوائية لتبلغ مصاف التنافسية العالمية يعد هدفا وطنيا تسعى الوزارة إلى تحقيقه من خلال التعاون التام وتحقيق الشراكة الفعالة بين كافة المعنيين بالمنتجات الدوائية في الدولة. وأضاف خلال الاجتماع الذى عقد بمقر الوزارة فى دبى انه على كل القوى الوطنية العاملة في مجال الصناعات الدوائية أن تعمل لنيل ثقة الطبيب و المستهلك بالدواء الوطني على المستوى المحلي و العالمي والعمل على تأكيد الأمن الوطني الدوائي من خلال زيادة قاعدة التصنيع الدوائي لتشمل كافة الأدوية الأساسية و المصنعة بمختلف التقنيات التكنولوجية و الحيوية بالإضافة للتقنيات التصنيع الصيدلاني التقليدية.

من جانبه ذكر الدكتور أمين الأميري المدير التنفيذي لشؤون الممارسات الطبية والصيدلانية ان تشكيل هذا المجلس يأتي تنفيذا لتوجيهات معالي حميد القطامي وزير الصحة التي تؤكد دوما على ضرورة المساهمة في دعم برامج الترويج عن الصناعات الوطنية الإماراتية على الصعيدين الخليجي والعالمي وتحقيق التواصل بين المصانع الوطنية بعضها البعض.وقال إن إيجاد أسس التنافس في مجال الصناعة الدوائية وتفادي ازدواجية التصنيع وتشجيع التنوع في الصناعة الدوائية يأتي على رأس أهداف المجلس الذي سيتولى مهمة إصدار تقرير سنوي عن القرارات الإنتاجية والصناعات الجديدة وأهم إنجازات الصناعة الدوائية بالإمارات كما سيعمل المجلس على التأكيد على البحث العلمي في مجال الصناعة الدوائية. وأوضح أن المجلس يتكون من مجموعة الأعضاء الذين يشكلون مجلس أمناء منتخب من القطاعات المعنية مثل كافة المصانع الكائنة في الدولة و التي تعمل تحت إطار تنظيم وزارة الصحة إلى جانب السلطات الصحية المحلية ذات العلاقة .

وأشار الأميري إلى أن القيمة الحالية للسوق الدوائي في الإمارات حتى عام 2007 كان مساويا لـ 0.9 بليون دولار و سيستمر بنسمة نمو سنوية متراكمة تبلغ 10 بالمائة ليصل إلى 1.45بليون دولار أمريكي مع نهاية عام 2012 حسب آخر توقعات مركز الاستشارات العالمى / بى أم آى / للعام الحالى 2008 . وأرجع أسباب النمو هذه إلى عدة عوامل هامة منها النمو السكاني المضطرد وموجة التحديث في كافة القطاعات واستقطاب الاستثمارات الخارجية المباشرة ونمو قطاع التأمين الصحي والاتجاه نحو القطاع الخاص لتمويل الخدمات الصحية وكذلك الخطط الحكومية الرامية لتنمية قطاع السياحة الطبية من خلال إتاحة المجال للاستثمار في المشاريع الصحية و عوامل جذب السياحة المختلفة. وأكد أن ثمة نقاط قوة تشجع على بلوغ أهداف هذا المجلس تتركز في دعم وتشجيع القيادة السياسية بالدولة للصناعات المحلية وحرص وزارة الصحة في تشجيع الصناعات الدوائية وتسخير كافة الإمكانيات لها.. مشيرا الى ان الصناعة المحلية تتمتع بالأولية من حيث الدعم الوطني كونها رافدا أساسيا لتحقيق الأمن الدوائي الوطني. وأوضح أن قرب الصناعات المحلية من السلطات التنظيمية يجعلها في موقع أفضلية من حيث التفاوض و احتراز الدعم المطلوب لصالح الصناعة الوطنية. .مؤكدا قدرة المصانع المحلية على إجراء تحالفات مختلفة بينها أو مع الصناعات الخارجية المتقدمة تستطيع من خلالها سد الفجوات و نقاط الضعف التي تعاني منها.

وقال الأميري أن الفرص عديدة أمام تطوير المنتجات المحلية من الأدوية موضحا أن أهم هذه الفرص تنبع من التطورات في التشريعات و الإجراءات التنظيمية وكذلك القانون الاتحادي بشأن تنظيم المنتجات الطبية و مهنة الصيدلة و المنشآت الصيدلانية المتوقع صدوره قريبا . ولفت الى ان القانون سيشمل مواد تعنى بحقوق الملكية الفكرية و حماية المعلومات و سيفصل مفهوم التسويق عن التصنيع و التصنيع التعاقدي حيث سيساهم في عكس صورة ايجابية عن التنظيم الدوائي في الدولة مما سيعزز من الثقة الدولية بالصناعة الوطنية. وذكر ان المساعي مستمرة من خلال بنود القانون الجديد لتوحيد التسعيرة الدوائية خليجيا والعمل عل توحيد التشريعات و الإجراءات التنظيمية الدوائية خليجيا. ونوه أيضا إلى أن التغييرات التنظيمية في حقل الدواء و تسويقه و الفرص النابعة منها والتى تؤكد أن التأمين الصحي الإلزامي سيرفع الطلب على الأدوية بشكل عام و على الأدوية المثيلة الأقل كلفة بشكل خاص نظرا لبدء السلطات الصحية بتنفيذ خطط عملية لمحاصرة الأمراض المزمنة المستشرية في الإمارات مثل السكري و السمنة الزائدة وضغط الدم وأمراض القلب و التي تتطلب تعميم العلاج الطويل المدى للحالات المرضية ذات العلاقة. ولفت الى القرار الصادر عن مجلس الوزراء مؤخرا بمنع كافة أنواع الدعاية للجمهور ذات العلاقة بالصحة دون أخذ موافقة وزارة الصحة مما يعد تأكيدا على حرص الحكومة على مأمونية وسلامة سوق الدواء في الدولة ومما يتيح فرصا أكبر للمنتجات ذات الجودة العالية والمتميزة.

وأضاف أنه يتوقع لاتفاقيات التجارة الحرة تعزيز القوانين و الإجراءات ذات العلاقة بالملكية الفكرية مما سيشجع الاستثمارات الخارجية في حقل التصنيع الدوائي تحت الترخيص.. مشيرا إلى أن قانون الشركات الجديد سيسمح بتملك أجنبي 100 بالمائة في مجال الرعاية الصحية و الصناعة الدوائية مما سيتيح تدفق الاستثمارات الخارجية، مما يستدعي الحرص على تنمية وتطوير الاستثمارات المحلية في مجال الصناعات الدوائية. من جانبهم ثمن بعض أصحاب وممثلي مصانع الأدوية مساعي الوزارة لتحقيق الشراكة الفعلية في مجال الصناعات الدوائية وحرصها على تنمية وتطوير الخدمات العلاجية في الدولة حيث قالت الدكتورة مريم كالداري العضو المنتدب لشركة جلوبال فارما للأدوية إن هذه الخطوة تؤكد حرص وزارة الصحة الدائم على التعاون مع القطاع الخاص والعمل على توفير التشريعات اللازمة لضمان تميز الخدمات الدوائية في الدولة.


أمراض القلب في الإمارات
2008-10-25
استعرض الدكتور نزار بستاني مدير قسم مختبرات القسطرة القلبية نائب رئيس قسم أمراض القلب للراشدين في مدينة الشيخ خليفة الطبية في ابوظبي نتائج السجل الخليجي لحالات الذبحة الصدرية غير المستقر واشترك في المسح دول الخليج باستثناء السعودية كما شارك اليمن وشمل نحو 7 آلاف مريض أصيبوا بالذبحة الصدرية راجعوا المستشفيات على مدى ستة شهور.

وقال الدكتور نزار بستاني اظهرت نتائج المسح في الإمارات والذي شمل نحو 1600 حالة اصيبت بالذبحة الصدرية ان اكثر من 90% من مرضى الذبحات الصدرية والجلطات القلبية المترددين على المستشفيات يتلقون برامج علاجية ممتازة وتتفق مع البرامج العلاجية العلمية، كما وجد ان 2% فقط نسبة الوفيات بين مرضى القلب في المستشفيات وهي نسبة قليلة إلى حد ما، ووجد ان 30% من مرضى الجلطات القلبية الذين يترددون على اقسام الطوارئ والحوادث خلال 12 ساعة من حدوث الجلطة يتم علاجهم بالقسطرة القلبية وبذلك فإن الإمارات الاولى خليجيا في تطبيق هذا الاسلوب العلاجي المتطور لمرضى الجلطات القلبية، ووجد ايضا ان 10% فقط من مرضى الجلطات القلبية لا يتلقون العلاج المطلوب خلال ال 12 ساعة الاولى من حدوث الجلطة بسبب تأخر المريض في الوصول إلى أقرب مستشفى وذلك لعوامل متصلة بالمريض ذاته، بينما تصل نسبة مرضى الجلطات القلبية الذين لا يتم علاجهم خلال ال12 ساعة الاولى من حدوث الجلطة إلى 30% عالميا. وأشار إلى ان الدراسة التي شملت 14 مستشفى في الإمارات وركزت على حالات الذبحات الصدرية المستقرة وغير المستقرة ومرضى الجلطات القلبية المترددين على اقسام الحوادث والطوارئ أظهرت ان 41% من مرضى الجلطات القلبية يعانون مرض السكري وهي مرتفعة جدا على المستوى العالمي نظرا لارتفاع نسبة الاصابة بمرض السكري في الإمارات، وان 30% من المرضى يعانون ضغط الدم المرتفع و30% من مرضى الجلطات القلبية مدخنون، كما وجد ان متوسط الاعمار التي تصاب بأمراض القلب في الإمارات في بداية الخمسينات بينما يصل متوسط عمر الاصابة بأمراض القلب في دول العالم إلى منتصف الستينات، وبالتالي فإن إصابات الذبحة الصدرية في الإمارات تحدث مبكراً، الأمر الذي يتطلب تكثيف برامج التوعية والتركيز على الوقاية من عوامل الخطورة التي تسبب أمراض القلب.

وكشفت الدراسة عن نتائج مهمة عن أمراض القلب بين النساء حيث تبين ان معدل عمر النساء اللائي يصبن بأمراض القلب في الإمارات أعلى من الرجال، وان النساء المصابات بالجلطات القلبية والذبحات الصدرية لا يجدن نفس مستوى العلاج الذي يقدم للمصابين من الرجال لجهة السرعة في توفير الخدمة العلاجية في اقسام الحوادث والطوارئ، والسبب ان اعراض الجلطات القلبية والذبحات الصدرية عند النساء قد تكون مختلفة إلى حد ما مقارنة بالرجال وبالتالي فإن الأطباء في أقسام الحوادث لهم دور كبير في تشخيص الحالات بدقة بين النساء في الوقت المناسب لتوفير العلاج اللاز


وفد من وزارة الصحة يبحث التعاون مع المستشفى الإيراني
2008-10-25
زار الدكتور أمين الأميري المدير التنفيذي لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص بوزارة الصحة المستشفى الايراني في دبي على رأس وفد من الوزارة ضم كلا من الدكتورة فاطمة البريكي، مدير ادارة التسجيل والرقابة الدوائية، والدكتور عبد الكريم الزرعوني، مدير ادارة الاعلانات الصحية، والدكتور احمد الزرعوني، مدير ادارة التراخيص الطبية. وصرح الأميري بأن الهدف من الزيارة هو مناقشة برامج التعاون بين الطرفين، خاصة في ما يختص بالممارسات الطبية في المجال الصيدلاني وطرق وأسس الاستيراد وتطبيق بنود القانون الاتحادي الخاص بتنظيم ممارسة مهنة الصيدلة، وكذلك الاستخدام الامثل للدواء في الدولة، وأسس التسجيل الدوائي والتسعير للأدوية المستوردة من خارج الدولة

وقد ناقش الوفد مع المسؤولين في المستشفى الايراني برئاسة الدكتور محسن محمد مدير المستشفى، تطبيق أسس التسجيل والرقابة الدوائية من خلال تسمية ممثل عن المستشفى ليكون المسؤول المباشر مع الوزارة لتحقيق الرقابة الدوائية بشكل سليم. حضر اللقاء المدير الطبي للمستشفى ومدير الصيدلة فيه والمسؤولين عن الأقسام الفنية المختلفة وتم بحث كافة النقاط المتعلقة بتطبيق النظم واللوائح المقررة في الدولة لضمان وصول خدمات صحية وطبية عالية الجودة للمواطنين والمقيمين على حد سواء. وثمن الأميري التجاوب المتميز من قبل المسؤولين في المستشفى وتعاونهم البناء مع ادارة التسجيل والرقابة الدوائية، كما أشاد بالدور الانساني الذي يقوم به المستشفى في دعم المرضى بشكل مستمر.


وزارة الصحة الإماراتية تبحث خفض أسعار الأدوية مع الشركات المصنعة - دار الخليج
2008-10-24
اجتمع وفد من وزارة الصحة برئاسة الدكتورأمين الأميري المدير التنفيذي لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص، وممثلو الشركات العالمية المصنعة للأدوية في فندق ماريوت بدبي على هامش الاجتماع الذي يتم تنظيمه سنويا على مستوى العالم، والذي عقد هذا العام في مدينة دبي لبحث إمكانية خفض أسعار الأدوية بما يتناسب مع احتياجات المرضى والطلب عليها بالدولة. يأتي ذلك ضمن جهود الوزارة في توفير الدواء الأمن الذي يتمتع بالجودة العالية والسعر المناسب ليكون في متناول جميع المواطنين والمقيمين على أرض الدولة. شارك في الاجتماع من الوزارة كل من الدكتور عبد الكريم الزرعوني، مدير إدارة الإعلانات الصحية، والدكتورة فاطمة البريكي، مديرة إدارة التسجيل والرقابة الدوائية بالإنابة، والدكتور أحمد الزرعوني، مدير إدارة التراخيص الطبية.

وصرح الأميري أن اجتماع مصنعي الأدوية في دبي هذا العام يعد دليلا قويا على مكانة وتميز دولة الإمارات العربية المتحدة عامة ومدينة دبي بصفة خاصة باعتبارها وجهة لإقامة الفعاليات العالمية وملتقى صناع القرار لاسيما في مجالات التطوير والتصنيع والتجارة، مشيرا إلى أن سوق الأدوية يشهد تطورات عالمية كبيرة، وأن وزارة الصحة تعمل على توفير المناخ الملائم لإيجاد العلاج المناسب لكافة أفراد المجتمع. وأشار كذلك إلى سعي الشركات الكبرى إلى فتح مكاتب إقليمية لها في دبي، وضرورة الاستفادة من هذا التوجه لتوفير خدمات علاجية بأسعار منخفضة وفعالية عالية.

وأكد مطالبة الوزارة للشركات العالمية بخفض أسعار الأدوية وارد الميناء بالنسبة للأدوية التي مضى عليها خمس سنوات منذ تاريخ التصنيع، موضحا أن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى تخفيض أسعار الدواء على مستوى الدولة. وأوضح أن مجموعة الشركات قد رحبت بهذا المطلب وقال إنه من المتوقع أن تتسلم وزارة الصحة كشوف الأسعار الجديدة للأدوية في نهاية العام الحالي ليتم تطبيق السعر الجديد مع مطلع العام المقبل بنسبة تخفيض تتراوح ما بين 5 إلى 10%.


تطبيق أنظمة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالرعاية الصحية فى الإمارات الشمالية
2008-10-19
تبدأ وزارة الصحة قريبا بالتعاون مع شركة / سيرنر / المدرجة في سوق ناسداك للأوراق المالية بتطبيق أنظمة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالرعاية الصحية / إتش آى تى / فى مستشفيات وعيادات الإمارات الشمالية. وصرح معالي حميد القطامى وزير الصحة إن تطبيق أنظمة /سيرنرملينيوم / يعتبر خطوة كبيرة للأمام فى مجال إنشاء سجل موحد للمريض بجانب تقديم مستوى موحد للرعاية الصحية عبر جميع المؤسسات الخاضعة لوزارة الصحة مشيرا إلى أن المرضى سيستفيدون كثيرا من مقدرة الأطباء فى الوصول لسجل موحد للمريض عن طريق دعم القرار الطبى آليا بغض النظر عن مكان تلقيهم للعلاج. وأوضح معاليه أن هذه الأنظمة تمكن من قيام كافة العمليات والإجراءات آليا فى جميع أقسام تحديد المواعيد والتسجيل والطوارئ والمختبر والصيدلية بجانب الأشعة والجراحة والسجلات والإمدادات الطبية.. كما سيستخدم الأطباء والممرضون هذه الأنظمة لإدارة وتَوثيق الرعاية للمرضى من خلال إدخال طلبات الفحوصات لطبية والاعلام بنتائج الفحص الكترونيا.

من جانبه قال ريتش بيرنر نائب رئيس ومدير عام شركة / سيرنر/ الشرق الأوسط.. أن هذا المشروع يتطلب رؤية كبيرة وإلتزام بالتحول ليس فقط من النظام الورقى الى الآلى بل إنشاء سجل إلكترونى واسع الإنتشار للمرضى.. معبرا عن سعادته لمشاركة وزارة الصحة فى هذه المبادرة المتميزة التى ستشجع الوزارة للقيام بتغيير كبير يسمح للأطباء بتوفير رعاية صحية أفضل للمجتمعات التى يخدمونها. وأوضح عمرو الديب المدير التنفيذى لشركة / آي كابيتال / ان هذا المشروع الإلكترونى يعد علامة بارزة فى تطوير أنظمة الرعاية الصحية فى دولة الإمارات لتزويد الرعاية و تجهيز المستشفيات من خلال بناء سجلها الإلكترونى الموحد عبر شبكة الوزارة.

يذكر أن حلول / سيرنر ميلينيوم / ستوفر العديد من المنافع التي لا تستطيع الأنظمة الورقية تقديمها.. حيث تمكن هذه الحلول الأطباء من الاتصال بسجل طبى مركزى موحد للوصول إلى المعلومات الحيوية لإتخاذ قرارات فعالة من خلال الجمع بين التقنية الحديثة والمعرفة والمثالية العملية إضافة إلى تشجيع المهنيين في مجال الرعاية الصحية على إجراء الفحوصات و التشخيصات وتحديد الأدوية بجانب العناية بالوثائق وإعداد الفواتير بإستخدام نظام معلومات موحد .. حيث تفيد هذه العملية المرضى عن طريق تقليص مخاطر أخطاء الدواء وتزويد الأطباء بصورة متكاملة عن صحة المريض والتقليل من الوقت المهدر فى إتباع الاجراءات الورقية.


اكتشاف 677 حالة سكري وضغط خلال حملة فحوصات مجانية في الشارقة
2008-10-18
أعلنت منطقة الشارقة الطبية عن اكتشاف 273 حالة سكرى و404 حالات ارتفاع ضغط خلال حملة الفحوصات المجانية التي نفذتها خلال الشهر المنصرم. وأوضح تقرير صدر عنها أنه في إطار استراتيجية وزارة الصحة لرفع مستوى الوعى الصحي وتعزيز الصحة العامة وضرورة الاهتمام ببرنامج التوعية الصحية الخارجية نفذت برنامج التوعية الصحية على مدار الشهر المنصرم في المراكز التجارية (ميغا مول- سيتى سنتر - صحارى مول - السوق المركزى - مركز أكسبو).

وقالت إن برنامج التوعية شمل وحدات لفحص مستوى السكر بالدم وقياس ضغط الدم ومعدل كتلة الجسم وفحص غاز أول أكسيد الكربون ومادة الكربوكسي هيموجلوبين كذلك وحدة التوعية بصحة الفم والأسنان. وأشار التقرير الى أن إجمالي عدد المترددين على وحدة فحص السكرى قد بلغ 4296 تم اكتشاف 273 حالة إصابة سكر جديدة، وإن عدد المترددين على وحدة قياس ضغط الدم بلغ 4597 اكتشفت 404 حالات جديدة. وبين التقرير أن وحدتي فحص السكرى وضغط الدم في كل من سيتي سنتر الشارقة والسوق المركزى سجلا المركز الأول والثاني من حيث الحالات المكتشفة حديثاً، إذ سجلت في جناح سيتي سنتر 142 حالة سكر و194 حالة ضغط دم كما تم اكتشاف 64 حالة سكرى و74 حالة ضغط الدم بوحدة السوق المركزى. وأشار التقرير الى أن عدد المترددين على وحدة الإقلاع عن التدخين بالمراكز بلغ 1471 حالة تم تحويل 723 منها إلى وحدات الاقلاع التابعة لوزارة الصح


تطبيق نظام المطالبات الالكترونية في مستشفى الواحة في العين
2008-10-17
أعلنت الشركة الوطنية للضمان الصحي /ضمان/ اليوم عن نجاحها في تطبيق نظام المطالبات الالكترونية في مستشفى الواحة في العين من خلال دفع أول مطالبة للمستشفى بطريقة الكترونية وعن عزمها تطبيق التعامل مع كافة المطالبات الكترونياً بغية تسهيل عمل هذه المنشآت في تحصيل المطالبات.. ومن المتوقع ان تقوم ضمان بإدخال نظام الخدمات الالكترونية على كافة تعاملاتها مع بداية العام القادم. واعرب الدكتور مايكل بيتزر الرئيس التنفيذي لضمان عن افتخارة بالإعلان عن بدء تطبيق نظام المطالبات الالكترونية مع مستشفى الواحة في العين حيث يعتبر هذا الانجاز الخطوة الأولى من ضمن سلسلة مشاريع نعتزم تطبيقها لأتمتة كافة معاملات التأمين. واوضح ان ضمان بصدد إدخال برنامج الكتروني على كافة معاملتها مما سيتيح لعملاء والمتعاملين مع ضمان إنهاء كافة معاملاتهم من دون الحاجة إلى زيارة مكاتبنا وذلك من خلال زيارة الموقع الالكتروني. وقال ان ضمان تعتبر أول شركة تأمين صحي في الإمارات تطبق نظام المطالبات الالكترونية وان فريق عمل الشركة يعمل على تطبيق أنظمة هيئة الصحة مما سيساعد على تطوير المنظومة الصحية في الإمارة.

من جانبه قال السيد دافيد برينتي الرئيس التنفيذي لمستشفى الواحة ان هذا المشروع يعكس اهتمام ضمان بتسهيل معاملات المرضى وعمل المنشآت الطبية ويتزامن مع سياسة الدولة القاضية بتطوير النظام الصحي من خلال استخدام وسائل تقنية متطورة. من جانبه أعرب المهندس زيد السكسك الرئيس التنفيذي في هيئة الصحة عن سروره بالخطوات الجادة التي اتخذتها ضمان ومستشفى الواحة تجاه تطبيق نظام مطالبات الكتروني. وأفاد ان هيئة الصحة تلزم جميع المستشفيات والمنشآت الطبية بتطبيق نظام المطالبات الالكترونية في برنامج ثقة للمواطنين لذلك من المتوقع أن تقوم جميع المنشآت بتطبيق هذا النظام في فترة قصيرة جدا. وأضاف الدكتور فيليب فيتر الرئيس الاستراتيجي في هيئة الصحة ان نظام المطالبات الالكترونية يسهل عمل العديد من الجهات المعنية كما يساعد على التقليل من استخدام الورق ويوفر العديد من الوقت كما يشجع على الشفافية في التعامل. الجدير بالذكر أن هيئة الصحة قامت بنشر نظام المطالبات الالكترونية منذ أشهر قليلة بعد دراسات عديدة مع جميع الفرقاء المعنيين في الدولة.


جامعة الشارقة تعقد مؤتمرا دوليا لطب الأسنان في 14 الجاري
2008-10-08
تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة تعقد الجامعة مؤتمرا دوليا لطب الأسنان تحت شعار " اعادة تعريف طب أسنان الغد " خلال الفترة من 14 الى 17 أكتوبر الجاري بمجمع الكليات الطبية والعلوم الصحية بجامعة الشارقة. وينظم المؤتمر كلية طب الاسنان بالجامعة بالتعاون مع شعبة طب الأسنان وجمعية الامارات الطبية وهو الرابع عشر بالنسبة لها وبالتعاون مع وزارة الصحة. ويتضمن المؤتمر محاضرات علمية حول التركيبات والتعويضات وحشوات الأسنان وزراعة الأسنان وطب أسنان الأطفال وأمراض اللثة وطب وأمراض الفم وطب الأسنان المبني على الدلائل العلمية واستعمال تقنية المعلومات في طب الأسنان والعناية بالمريض مع التأكيد على أمراض الفم الشائعة في منطقة الخليج والحلول الأفضل لتلك المشاكل. كما يتضمن ورش عمل تسبق انعقاد المؤتمر الرسمي تشتمل على التدريب على زراعة الاسنان للاطباء الممارسين غير المتخصصين والتدريب المتطور حول طب الأسنان التجميلي والمواد السنية للأطباء المتخصصين وهو حقل حديث في علوم طب الأسنان.

وأكد الدكتور راني شمس الدين عميد كلية طب الأسنان الأهمية العلمية لهذا المؤتمر ودور الكلية في خدمة مجتمع الإمارات ودول المنطقة مشيرا الى ان هذه الانشطة العلمية تساهم في رفد العاملين في مجال طب الأسنان من أطباء وفنيين بآخر المستجدات في هذا الحقل الطبي الهام وتعريفهم بالجديد والحديث في العلوم الأساسية والسريرية. من جانبها أشارت الدكتورة عائشة سلطان السويدي رئيسة شعبة الأسنان بجمعية الإمارات الطبية الى انه تم عقد المؤتمر الدولي الأول بالتعاون مع كلية طب الأسنان وجمعية الإمارات الطبية في يونيو 2005 وبالتعاون أيضاً مع وزارة الصحة وقد كان تعاونا مثمرا ومفيدا لجميع العاملين في حقل طب الأسنان مشيرة الى انه من المتوقع ان يزيد عدد المشاركين في المؤتمر المقبل عن ستمائة مشارك. من جانبها أوضحت الدكتور سوسن القواص رئيسة قسم علوم صحة الفم بكلية طب الأسنان أن شعار المؤتمر يشير الى ان المحاضرات وورش العمل ستكون حول اخر ما توصلت اليه الابحاث العلمية في مجالات طب الاسنان المختلفة حيث يستضيف المؤتمر عددا من المحاضرين المتميزين من الدولة ومن الدول العربية والأجنبية.


هيئة الصحة تنظم مؤتمر أبوظبي الأول للإستثمار الصحي
2008-10-08
يستضيف مركز أبوظبي الدولي للمعارض في الثالث عشر من أكتوبر الجاري " مؤتمر أبوظبي الأول للاستثمار الصحي "..الذي تنظمه هيئة الصحة _ أبوظبي بمشاركة عدد من الخبراء والمختصين في مجالات الرعاية الصحية والمال والأعمال العالميين. ويستعرض المؤتمر الإطار التنظيمي الصحي في إمارة أبوظبي بجانب التجارب والخبرة المكتسبة والنماذج الرائدة عالميا لتقديم الرعاية في دول متقدمة مثل الولايات المتحدة الأمريكية والشركات الكبرى الفاعلة في دول العالم الأخرى .. كما يقدم المؤتمر لمحة عامة عن الرعاية الصحية واحتياجات الاستثمار إضافة إلى دور المستهلك في مجال الرعاية الصحية.

وتتضمن فعاليات المؤتمر ندوة بعنوان " نماذج جديدة لتقديم الرعاية في الولايات المتحدة " يقدمها نخبة من المفكرين من دولة الإمارات وأوروبا وآسيا والشرق الأوسط . وقال معالي أحمد مبارك المزروعي رئيس هيئة الصحة – أبوظبي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للخدمات الصحية " صحة " والشركة الوطنية للضمان الصحي " ضمان ".. إن المؤتمر يهدف لدفع عجلة الاستثمار في مجال الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي.. مشيرا إلى إن الهيئة تؤمن بالمصالح المتبادلة وما يمكن تحقيقه من خلال التحدث إلى المستثمرين وإشراكهم في تقييم احتياجات إمارة أبوظبي من الخدمات الصحية. وأكد معاليه أن ذلك يتم من خلال اتخاذ قرارات تسهم في دعم الاستثمار والمساهمة في تحسين تقديم الرعاية الصحية لسكان إمارة أبوظبي.


الصحة تطلق مشروع "وريد" لتجميع المعلومات الطبية وربط 82 مستشفى وعيادة على مستوى الدولة
2008-10-07
اعلنت وزارة الصحة عن بدء تنفيذ مشروعها الإلكتروني "وريد" الذي سينفذ تدريجيا على مدى ثلاث سنوات من الآن و يهدف إلى رفع مستوى جودة الرعاية في المستشفيات العامة ومراكز الرعاية الصحية من خلال سرعة الحصول على البيانات الهامة الخاصة بالمرضى. وتأتي هذه الخطوة ضمن مراحل تنفيذ الإستراتيجية الجديدة للوزارة التي بدأتها منذ مطلع العام الحالي وتضمنت في إحدى مبادراتها تطوير النظم الصحية الإدارية والفنية والمالية وتأسيس نظام اليكتروني للمعلومات الصحية يربط جميع المنشآت الصحية الاتحادية والمحلية وبناء قاعدة بيانات للمعلومات الصحية والدلائل العلمية إلى جانب تنفيذ نظام حديث للسجلات الطبية في المؤسسات الصحية.

وقال معالي حميد القطامي وزير الصحة أثناء توقيع عقد تنفيذ المشروع اليوم مع الشركة المتخصصة في فندق انتركنتينينتال دبي فستيفال سيتى ان هذا المشروع هو الرائد والأول من نوعه في الشرق الأوسط وصمم بحيث يتماشى مع أنظمة الرعاية الصحية الأكثر تطوراً في العالم حيث أنه سيحدد معايير جديدة في إحدى أهم الجوانب الاجتماعية وهي صحة الإنسان. وأضاف أطلقت وزارة الصحة مبادرتها الاليكترونية تحت اسم "وريد" من أجل تحسين الرعاية الداخلية والخارجية للمرضى في القطاع العام عبر مختلف أنحاء إمارة دبي والإمارات الشمالية وذلك من خلال توحيد 14 مستشفى عاماً و68 من مراكز الرعاية الصحية والعيادات التابعة في جميع أنحاء البلاد ضمن قاعدة بيانات مركزية واحدة من شأنها إدارة بيانات المرضى بشكل أسرع وأكثر دقة إلى جانب تقديم خدمات الرعاية الصحية العامة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية. وقال معاليه ان هذا البرنامج سينفذ تدريجياً على مدى ثلاث سنوات حيث أنه من المقرر بدء عمل أول مستشفى على الشبكة بحلول منتصف العام 2009 وكل ثلاثة أشهر سينضم إلى شبكة النظام مستشفيان آخران إلى جانب مراكز الرعاية الأساسية التابعة لها على ان ينتهي انضمام جميع المستشفيات الـ14 والعيادات الـ68 التابعة إلى النظام بحلول شهرأكتوبر 2011.

وأوضح ان مشروع "وريد" يرتكز على قاعدة تكنولوجية تعمل على الربط بين جميع المؤسسات الطبية في القطاع العام المتواجدة في الدولة كما أنها تشغّل آلياً عمليات الرعاية الصحية في مختلف المجالات ومنها الأشعة علم الأمراض الصيدلة الجراحة الطواريء ومكاتب التسجيل وذلك من خلال مراكز بيانات متخصصة إلى جانب قاعدة البيانات القوية التي ستوفرها شبكة الربط الإلكتروني. وقال ان المشروع يهدف بالدرجة الأولى إلى رفع مستوى جودة الرعاية و زيادة الثقة في خدمات الرعاية الصحية وتنفيذ أسرع للمهام الصحية في ضوء متطلبات العصر ووفقا لاحتياجات المرحلة المقبلة. واضاف ان حكومة دولة الإمارات قدمت دعمها لهذا المخطط الجديد الممتد على مدى ثلاث سنوات.. مشيرا إلى ان تحسين التفاعل وتعزيز الخبرات بين الجمهور والمرضى من جهة ومستشفيات القطاع العام في البلاد من جهة أخرى هدف استراتيجي تسعي الحكومة إلى تحقيقه من خلال القطاعات المعنية. وأشار إلى ان هذه المبادرة تعتبر محفزا على التغيير الإيجابي حيث أنها ستؤدي إلى تحسنٍ كبيرٍ في إمكانية الحصول على بيانات المرضى بشكل حيوي دقيق وحاسم وتزويدها إلى كافة الأطباء و موظفي الخدمات الطبية والإداريين في الرعاية الصحية بما من شأنه التقليل من المخاطر المحتملة.

ونوه القطامي إلى ان إمكانية حصول الأطباء على السجلات الطبية دون قيود وبشكل أسرع من خلال هذا المشروع من شأنه ان يوفر تحسناً في الرعاية الداخلية والخارجية للمرضى مؤكدا أنه يشكل في الوقت عينه ضمانة لعدم حدوث الأخطاء العلاجية إضافة إلى ذلك سيعمل البرنامج على زيادة مستويات الثقة في مجمل جودة وفعالية نظام الرعاية الصحية في القطاع العام. وأوضح ان هذه المبادرة الشاملة تأتي مكملة لبرنامج آخر كانت حكومة أبوظبي قد أطلقته في شهر أغسطس لهذا العام لتؤسس تواصل الهيئات الصحية في الدولة.

الجدير بالذكر ان الوزارة تعاقدت مع شركة هايبريد هيلث سوليوشنز المتخصصة في تقديم الحلول وإدارة المشاريع في القطاع الصحي لإدارة المشروع كما ستقوم بتنفيذه مجموعة من الشركات الدولية المتخصصة بتقديم الحلول التكنولوجية للقطاع الصحي تقودها شركة أي كابيتال بتقديم الاستشارة وتطبيق أنظمة تكنولوجيا المعلومات. و تتكون هذه المجموعة من شركة سيرنر كوربوريشن لتكون مزوّدة النظام وهي شركة أميركية متخصصة بأنظمة تكنولوجيا المعلومات للرعاية الصحية وشركة غلف بيزنس ماشينز لتزويد الأجهزة والشبكات لبرنامج /وريد/ و ستقوم شركة إنجازات لنظم البيانات المملوكة من شركة مبادلة بتقديم الدعم إلى البرنامج من خلال إدارة مركز البيانات و توفير البنية التحتية له.


ادارة الجنسية والإقامة بدبي تصدر وثائق التأمين الصحي الخاصة بالتأشيرات الالكترونية آليا على موقعها الالكتروني - وكالة الأنباء الإماراتية
2008-10-07
أعلنت ادارة الجنسية والإقامة بدبي أنها ستتولى إصدار وثائق التأمين الصحي لمختلف أنواع التأشيرات التي تقدم عبر موقعها الالكتروني آليا من خلال شركتي "أمان" و"عمان" وذلك ابتداء من يوم الأحد المقبل الموافق 12 أكتوبر الجاري. وتأتي هذه الخدمة الالكترونية لتسهيل إجراءات المتعاملين الذين يقدمون طلباتهم عبر الموقع الالكتروني لاصدار وثائق التأمين الصحي المناسبة على مدار الساعة بما يتماشى مع معايير التأمين الصحي التي صدرت مسبقا عن "جنسية دبي" مع بدء تنفيذ اللائحة الجديدة لتنظيم دخول وإقامة الأجانب داخل الدولة. واوضح المقدم عيد الفلاسي مساعد المدير للشؤون الإدارية والمالية انه يمكن للمتعاملين الذين يقدمون الطلبات شخصيا من خلال مكاتب الطباعة في الادارة المركزية او في اي من المراكز الخارجية المنتشرة في دبي استخراج الوثائق عبر كاونترات شركتي "أمان" و"عمان" للتأمين الموجودة بمقر إدارة الجنسية كما يمكن لأولئك المتعاملين الحصول على هذه الوثائق من خلال اي من شركات التأمين التي توفر التغطية الصحية في دولة الامارات على ان تتوافق مع شروط التأمين الصحي المعلنة.

الجدير بالذكر ان ادارة الجنسية والإقامة بدبي قد اعلنت عن شروط التأمين الصحي بما فيها ثلاثة أنواع مختلفة من البطاقات الصحية وفق مدة الزيارة وتتراوح أسعارها بين 40 درهما لتأشيرات الزيارة القصيرة الصالحة لمدة 30 يوماً 90 درهما للتأشيرة الصالحة لمدة 90 يوماً و185 درهما للتأشيرة الصالحة لمدة 180 يوماً. وتغطي هذه الوثائق الحوادث والحالات الطارئة التي يتعرض لها الزائر أثناء وجوده داخل أراضي الدولة على أن يتم علاجه من خلال الشبكة التي تغطيها شركات التأمين في الدولة ويمكن استخراج هذه الوثائق من اي من شركات التأمين التي توفر التغطية الصحية في دولة الامارات او من خلال كاونترات شركتي "أمان" و"عمان" للتأمين الموجودة بمقر إدارة الجنسية والاقامة بدبي.


مليار دولار انفاق دول الخليج المتوقع على الخدمات الصحية عام 2026 - الدستور الأردنية
2008-10-04
كشفت دراسة أعدتها شركة زعبيل للاستثمار رصدت واقع الخدمات الطبية في دول الخليج ان الإمارات بشكل عام ودبي بوجه خاص قطعتا شوطاً مهماً على صعيد تطوير المشاريع العقارية المخصصة للأغراض الطبية مشيرة إلى أن حجم القطاع في دول المنطقة يبلغ 37 مليار درهم. وبينت الدراسة ان إجمالي الإنفاق على الخدمات الصحية في دول الخليج الست سيصل إلى 60 مليار دولار بحلول العام 2026 حسب آخر الدراسات حيث لا توجد منطقة أخرى في العالم تواجه مثل هذا النمو السريع للطلب على الخدمات الطبية. وتوقعت الدراسة وجود حاجة إلى 162 ألف سرير مستشفى ، فيما سيكون الطلب الأكبر في السعودية والإمارات مؤكدة أن الاستثمار في القطاع الطبي يعتبر مكلفا لان مواصفات هذا النوع من البناء وما يتطلبه من أدوات وإشراف مستمر ، تلقي على كاهل صاحب المبنى أو القائمين عليه التزامات مالية كبيرة . وأكدت ان هذا النوع من الاستثمار في مناطق مثل دول الخليج خياراً مهماً وجاذباً ، حيث أصبح هناك قسم خاص بالإنشاءات والبناء في كل وزارة صحة أو دائرة صحية خليجية.

وقد بلغت تكلفة إنشاء"مدينة دبي الطبية"مليارات الدراهم ولا يزال العمل جارياً على تنفيذها حتى الآن ، حيث يتم تطوير المدينة على مرحلتين ، تمتد الأولى على مساحة 4. 1 مليون قدم مربع وتضم مجمعاً طبياً متكاملاً يتألف من مستشفيات ، ومراكز للعيادات المتخصصة ، ومراكز لإعادة التأهيل ، وأخرى لزراعة الأعضاء ، وشركات لصناعة الأدوية والتجهيزات الطبية.وقد تراوحت نسبة إقبال المرضى من داخل وخارج الدولة على المنشآت الطبية المنجزة في المدينة بين 60 و70% ، وهي نسبة كبيرة مقارنة بعمر المدينة ، مما يعكس الحاجة إلى مثل هذا النوع من المشاريع. ويتم العمل في الوقت الحاضر على إقامة 17 مستشفى ضمن المدينة ، ستوفر 2325 سريراً عقب إنجازها. ووفقا للدراسة فإن دول الخليج تسعى إلى تلبية الطلب المتصاعد بشكل غير مسبوق على أسرة المستشفيات ، بحيث يتضاعف عددها بحلول عام 2025 ، وذلك من خلال برنامج لبناء مستشفيات باستثمارات تصل إلى حوالي 10 مليارات دولار. فمن المتوقع أن يضخ الخليجيون ,15 9 مليارات دولار في برنامح شامل لإقامة مئات المستشفيات والعيادات والمراكز الصحية.


خطة لقراءة بيانات المرضى الصحية في بطاقة الهوية على مستوى الخليج - الخليج
2008-10-04
تسعى هيئة الإمارات للهوية، وفق خطة مستقبلية تعدّها، إلى تطوير أوجه التعاون في مجال استخدام تطبيقات الشريحة متعددة الوسائط، التي تقدمها بطاقة الهوية على المستويين المحلي والدولي، منها استخدام البيانات الشخصية ل”هوية الأفراد” كبطاقة تعريفية لملف المرضى الصحي، وتسريع فعالية تقديم الخدمات العلاجية الطارئة لهم عند زيارتهم أو علاجهم في مستشفيات وعيادات دول مجلس التعاون الخليجي، التي تعمل حكوماتها على التنسيق المتبادل لقراءة البيانات والمعلومات الصحية فيما بيننا وبينها . وأكد ثامر القاسمي، مدير إدارة التخطيط، مدير مشاريع الهيئة، على تطبيق برنامج موحّد مستقبلاً على نطاق مستوى دول مجلس التعاون الخليجي التي تطبّق خدمات بطاقة الهوية، يهدف إلى قراءة البيانات التعريفية لملف المرضى الصحي، المتضمنة في بطاقات الهوية، متعددة الاستخدامات، ذات الرقم الموحّد، الصادرة لهم من هيئة الإمارات للهوية، مما يؤدي إلى تعزيز الرعاية الصحية والارتقاء بها للأفراد، بغية الوصول إلى المستويات الصحية العالمية .

وأوضح ان “النظام الصحي الالكتروني” سيكون مربوطاً بنظام بطاقة الهوية في الدولة، الذي يمكن قراءته أيضاً من خلال الأنظمة الصحية الإلكترونية في تلك الدول، مما يُسهّل قراءة البيانات والسجلات الصحية للمرضى من الأفراد وتقديم الخدمات العلاجية الطارئة لهم عند اللزوم بأسرع وقت ممكن . وأضاف ان هيئة الإمارات للهوية كانت قد وقعت أخيراً مذكرة تفاهم مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” التابعة لإمارة أبوظبي، حول تطوير أوجه التعاون في مجال استخدام تبادل البيانات، وتفعيل استخدام بطاقة الهوية كبطاقة تعريفية للمرضى عند الزيارة أو العلاج، وتسريع فعالية تقديم الخدمات العلاجية لهم في مستشفيات وعيادات شركة “صحة”، حيث تهدف تلك المذكرة إلى تعزيز التعاون المستقبلي بين الطرفين في مجالات سياسة واستراتيجية تبادل المعلومات، والتعاون التقني بين الجهتين، واستخدام تطبيقات الشريحة متعددة الوسائط على بطاقة الهوية كنظام تعريف للمرضى في المستشفيات وشركات التأمين، بهدف تحسين خدمات الرعايا الصحية التي تقدمها “صحة” لمرضاها، إضافة إلى توحيد سجلاتهم الطبية .


تطبيق التسعيرة الجديدة للأدوية في الإمارات 15 الجاري - الخليج
2008-10-04
يبدأ يوم الخامس عشر من الشهر الجاري، الذي يصادف الاربعاء من الاسبوع المقبل، تطبيق نظام التسعيرة الجديد على الأدوية في الامارات، وبتطبيق هذا النظام سيرتفع سعر 530 صنفاً من أدوية الأمراض المزمنة، والمضادات الحيوية المسعّرة بالعملة الأوروبية بنسبة 85 .5% . كما سيرتفع سعر 599 صنفا من الأدوية غير المزمنة والحيوية بنسبة 4 .21%، بذلك فإن 1129 صنفا من الادوية التي تستورد باليورو سيرتفع سعرها من اجمالي 6932 صنفا من الادوية المسجلة في سجلات الادوية في وزارة الصحة، اما الأدوية المستوردة بعملات غير مرتبطة باليورو والأدوية المحلية، فلن تندرج ضمن سياسة التسعير الجديدة، ولن تتأثر ارتفاعا أو انخفاضا بالنظام الجديد .

واستعدت غالبية شركات الادوية والوكلاء والصيدليات لتطبيق النظام الجديد وذلك بلجوء الصيدليات الى التخلص من المخزون من الاصناف التي سيطرأ على سعرها التغيير فيما بدأت شركات الادوية والوكلاء في اتخاذ الترتيبات لتغيير اللاصق السعري وفقا للنظام الجديد على الاصناف التي يشملها التغير والتي ستطرح في الصيدليات بدءاً من يوم الخامس عشر من الشهر الجاري . ووفقا لنظام التسعيرة الجديدة فإن جميع الصيدليات مطالبة بلصق السعر الجديد على اصناف الادوية التي يشملها التعديل اعتبارا من يوم الخامس عشر الجاري وأية صيدلية لا تلتزم بذلك تعتبر مخالفة وتُتخذ بحقها الاجراءات القانونية اللازمة، وقد حذرت الجهات المختصة في وزارة الصحة من مخالفة النظام الجديد للتسعيرة .

ونجحت وزارة الصحة في خفض نسبة الزيادة المتوقعة في أسعار الدواء من 32% إلى 15% نظرا إلى خفض هامش الربح الكلي للأطراف ذات العلاقة، ويبلغ عدد أصناف أدوية الأمراض المزمنة المسجلة في الوزارة 3665 صنفا، منها 530 نوعا مرتبطة باليورو، ومع تطبيق النظام الجديد سينخفض سعر استيرادها بنسبة 15%، وستنخفض أيضا نسبة ربح الوكيل من 20% إلى 15%، كما ستنخفض نسبة ربح الصيدلي من 24% إلى 18%، لكن في المقابل سيزيد سعر صرف العملة الأوروبية، حسب السياسة الجديدة بنسبة 32% .

ويبلغ عدد أصناف أدوية الأمراض غير المزمنة المسجلة في الوزارة 3267 صنفا، منها 599 نوعا مرتبطة باليورو، ومع النظام الجديد سينخفض سعر استيرادها بنسبة 10%، وتصبح نسبة ربح الوكيل 20%، ونسبة ربح الصيدلي 24% . ومع ارتفاع سعر صرف اليورو 32%، بحسب التعديل الجديد سترتفع أسعار تلك النوعية من الأدوية بنسبة 4 .21% . . ويذكر أن لدى الوزارة 6932 صنفا دوائيا مسجلا على مستوى الامارات، وأن قيمة السوق الصيدلية في الإمارات ستصل إلى 8 .1 مليار دولار في عام ،2011 وأن حجم السوق الصيدلي في الامارات يحتل المرتبة الثانية في منطقة الخليج بعد السعودية .

وقرار التسعيرة الجديد يثبت سعر صرف اليورو وفقا لبيانات المصرف المركزي الإماراتي، مع التزام الوزارة بالعمل به لمدة عامين، اعتبارا من منتصف أكتوبر/ تشرين الأول الجاري حسب سعر السوق . ويذكر ان عدد أصناف أدوية الأمراض المزمنة المسجلة في الوزارة 3665 صنفا، منها 530 نوعا مرتبطة باليورو، أما عدد أصناف أدوية الأمراض غير المزمنة المسجلة في الوزارة فيبلغ 3267 صنفا، منها 599 نوعا مرتبطة باليورو .

 

 

        الرئيسية

        المدونة

        أحدث الأخبار